Accessibility links

أوباما غير قلق من تداعيات ساندي على الانتخابات الأميركية


الرئيس أوباما لدى وصوله الى قاعدة أندروز الجوية في ميريلاند.

الرئيس أوباما لدى وصوله الى قاعدة أندروز الجوية في ميريلاند.

أكد الرئيس أوباما أنه غير قلق من نتائج الاعصار ساندي على الانتخابات الرئاسية التي ستجري بعد ثمانية أيام.

وحذر أوباما من خطر ساندي، في كلمة مقتضبة بعد اجتماع ازمة في البيت الابيض خصص لبحث التدابير الوقائية ضد الاعصار الذي يتجه نحو السواحل بين واشنطن ونيويورك.

وحض أوباما سكان المناطق التي قد يضربها الاعصار على التزام تعليمات السلطات المحلية بحذافيرها.

وقال الرئيس الاميركي إن "الرسالة الأكثر أهمية التي أود إيصالها في هذا الوقت للرأي العام هي: أرجو منكم الإصغاء إلى السلطات المحلية حين تطلب منكم الإخلاء، عليكم أن تقوموا بالإخلاء، من دون تأخير، لا تفكروا، لا تناقشوا التعليمات التي تعطى لكم".

ونبّه الرئيس إلى أنها "عاصفة خطيرة وقد يكون لها تداعيات قاتلة إذا لم يتحرك الناس بالسرعة الكافية".

وبعدما تسبب الاعصار ساندي باضطراب كبير في وتيرة حملة الانتخابات الرئاسية المقررة في السادس من نوفمبر/تشرين الثاني والتي يواجه فيها أوباما خصمه الجمهوري ميت رومني، أكد الرئيس الاميركي أنه غير قلق حتى الآن من النتائج المحتملة للإعصار على الاستحقاق الانتخابي.

وقال أوباما، الذي علق صباح الاثنين مشاركته في حملته وعاد الى واشنطن لتنسيق تدابير الحكومة الفدرالية في مواجهة الاعصار، إن "الاولوية هي انقاذ حياة" الناس.

واعتبر أن أجهزة الطوارئ مستعدة للتدخل، لكنه لفت مواطنيه إلى أن معاودة الحياة الطبيعية ستتطلب وقتا طويلا.
XS
SM
MD
LG