Accessibility links

logo-print

مبادرة أميركية لتأمين الكهرباء في دول افريقية


 الرئيس الأميركي باراك أوباما

الرئيس الأميركي باراك أوباما

كشف البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي باراك أوباما سيعلن الأحد عن خطة بقيمة سبعة مليارات دولار مخصصة لتسهيل تأمين الكهرباء في دول إفريقيا جنوب الصحراء.

وذكر البيت الأبيض أن أوباما سيعلن عن هذه الخطة التي أطلق عليها "باور أفريكا" وتمتد خمس سنوات، في خطاب يلقيه بعد ظهر الأحد بجامعة الكاب في جنوب إفريقيا.

ووصف البيت الأبيض الخطة بأنها "مبادرة جديدة تهدف إلى مضاعفة نسبة الارتباط بالتيار الكهربائي في إفريقيا جنوب الصحراء".

وأضاف أن أكثر من ثلثي السكان في إفريقيا جنوب الصحراء يعيشون بدون كهرباء وأكثر من 85 بالمائة من سكان الأرياف لا يصلهم التيار الكهربائي.

وأوضح أن "باور أفريكا" ستعتمد على إمكانات الطاقة الهائلة في إفريقيا بما فيها الاكتشافات الجديدة للمخزون الكبير من النفط والغاز وعلى إمكانات تطوير الطاقات النظيفة مثل الطاقة الحرارية الأرضية والكهرومائية والشمسية وطاقة الرياح.

وتابع المصدر أن الخطة الأميركية ستساعد البلدان على تطوير موارد مكتشفة حديثا بشكل مسؤول وعلى إقامة محطات وخطوط كهرباء وتوسيع طاقة الشبكات الصغرى والأنظمة من خارج الشبكة.

وأوضح أن الولايات المتحدة ستعمل في البداية مع إثيوبيا وغانا وكينيا وليبيريا ونيجيريا وتنزانيا وهي دول تعاني من تواتر انقطاع الكهرباء ولديها أهداف طموحة في مجال إنتاج الكهرباء، وسيتم توفير 10 آلاف ميغاوات إضافية من الكهرباء لهذه الدول ما سيتيح تزويد 20 مليون منزل وشركة بالكهرباء.

ورغم إعلان الخطة في جنوب إفريقيا فإن هذا البلد ليس معنيا بها رغم معاناته في إنتاج ما يكفي من الكهرباء للاستجابة لحاجاته.

وقال البيت الأبيض إن الخطة ستتدخل فيها عدة وكالات حكومية ومن شأنها أن تؤدي إلى استثمارات خاصة بقيمة لا تقل عن تسعة مليارات دولار.
XS
SM
MD
LG