Accessibility links

دانفورد: أوباما سيدرس زيادة قواتنا في العراق


جوزيف دانفورد خلال جلسة استماع في مجلس النواب منتصف الشهر الجاري

جوزيف دانفورد خلال جلسة استماع في مجلس النواب منتصف الشهر الجاري

قال رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال جوزيف دانفورد الأربعاء، إن الرئيس باراك أوباما سيدرس في "الأسابيع المقبلة" إمكانية زيادة عدد القوات الأميركية في العراق.

وأوضح دانفورد في تصريحات للصحافيين أن العسكريين الإضافيين سيشاركون في تعزيز إمكانات القوات العراقية التي تستعد لهجوم كبير على تنظيم الدولة الإسلامية داعش في الموصل.

وأشار دانفورد إلى أن مسؤولين عسكريين أميركيين وعراقيين يعكفون على دراسة خطة لاستعادة الموصل التي سقطت تحت سيطرة التنظيم في حزيران/يونيو 2014، وشكل المساعدة التي يمكن أن تقدمها القوات الأميركية.

وأضاف: "يجري إعداد هذه التوصيات وسيكون بوسع الرئيس اتخاذ بعض القرارات هنا في الأسابيع المقبلة، مشيرا إلى أنه قدم التوصيات إلى وزير الدفاع آشتون كارتر، و"سيناقشها الوزير مع الرئيس".

وكان دانفورد قد قال الأسبوع الماضي إنه يتوقع زيادة في عدد القوات الأميركية في العراق والبالغ حاليا 3800 عسكري، لكنه أوضح أن قرارات لم تتخذ بعد في هذا الشأن.

وقال مسؤولون أميركيون إنهم يرغبون في الاستفادة من النجاحات الأخيرة التي تحققت في ساحات المعارك ضد التنظيم مثل استعادة القوات العراقية مدينة الرمادي أواخر العام الماضي.

وأكد رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة أن "التوقيت حاليا يركز في الواقع على المرحلة التالية من الحملة وهي الموصل والحفاظ على الزخم الذي‭‭‭ ‬‬‬رأيناه في الرمادي".

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG