Accessibility links

logo-print

أوباما يكشف الأربعاء استراتيجية إدارته للقضاء على #داعش


الرئيس أوباما

الرئيس أوباما

يكشف الرئيس باراك أوباما الأربعاء عن خطة إدارته للتحرك ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش في العراق وسورية.

وقال أوباما في مقابلة مع شبكة NBC الأميركية بثت الأحد، إن المرحلة المقبلة تتطلب اتخاذ موقف هجومي للتصدي للتنظيم المتشدد، مشيرا إلى أنه سيلتقي زعماء الكونغرس الثلاثاء وسيلقي خطابا يعرض فيه تفاصيل الخطة الأميركية.

ويأتي الخطاب المرتقب قبل يوم من الذكرى الـ13 لهجمات 11 أيلول/سبتمبر الإرهابية، وسيتحدث فيه عن التهديد الذي يشكله داعش.

وجدد الرئيس الأميركي في المقابلة، موقف إدارته بمطاردة "الإرهابيين" أينما كانوا، وقال إنه سيطلب من الأميركيين أولا أن يتفهموا أن تهديد داعش خطير، وثانيا أن لدى بلاده القدرة على مواجهة التنظيم.

وأكد أوباما أنه لن يروج لفكرة نشر قوات أميركية في المنطقة، وقال إن نشر جنود أميركيين في سورية مثل ما دعا إليه البعض، سيكون "خطأ كبيرا".

وأردف قائلا، إن ما يحدث الآن لا يشبه الحرب في العراق، مشددا على أن الولايات المتحدة ستعمل مع شركائها الإقليميين مثل القوات العراقية والكردية وقوات المعارضة السورية لتقليص قدرات داعش. وأضاف "خلال أشهر، لن نتمكن فقط من وقف الزخم الذي يحظى به داعش، لكننا سنقوم بتقليص قدراته والمناطق التي يسيطر عليها وهكذا سنهزمهم".

وسعى أوباما إلى طمأنة الأميركيين حول تهديدات داعش في الداخل الأميركي، وقال إن المعلومات الاستخباراتية تشير إلى عدم وجود مثل هكذا تهديد، لكنه حذر من أن التنظيم إذا سمح له بالتوسع وتجنيد المزيد من المقاتلين الأجانب، فإنه قد يحاول تنفيذ عملية داخل الأراضي الأميركية.

المصدر: NBC

XS
SM
MD
LG