Accessibility links

أوباما يعرب عن قلقه الشديد من سقوط كوباني في أيدي داعش


الرئيس باراك أوباما خلال اجتماع في البنتاغون

الرئيس باراك أوباما خلال اجتماع في البنتاغون

أعرب الرئيس باراك أوباما الثلاثاء، خلال اجتماع مع وزراء دفاع التحالف الدولي، عن قلقه الشديد من هجوم تنظيم الدولة الإسلامية داعش على مدينة كوباني على الحدود السورية الكردية.

وأكد الرئيس أن التحالف سيستمر في تنفيذ الضربات الجوية ضد التنظيم المتشدد في المنطقة.

وقال أوباما إنه قلق كذلك من تقدم مقاتلي التنظيم في محافظة الأنبار العراقية.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية أفادت الثلاثاء بأن تنظيم الدولة الإسلامية داعش يتحرك بحرية في الأنبار ويزيد الضغوط على قوات الحكومة العراقية، رغم شهرين من الغارات الأميركية على مواقع التنظيم.

وتمكن داعش خلال الأسابيع الماضية من إرغام القوات العراقية على التراجع في المحافظة وفرض سيطرته على مدينة هيت غرب العاصمة بغداد.

وفي ما يتعلق بفيروس إيبولا، صرح أوباما أن "العالم ككل لا يبذل ما يكفي من جهود" من أجل مكافحة الداء، مشددا على ضرورة القضاء على إيبولا في موطنها إفريقيا.

وأضاف أوباما أن النظام الصحي في الولايات المتحدة قوي إلى درجة تجعل من انتشار إيبولا على التراب الأميركي أمرا مستبعدا.

وحسب إحصائيات لمنظمة الصحة العالمية، قتل فيروس إيبولا إلى حد الآن 4500 شخصا.

وتابع أوباما: "الولايات المتحدة ستقوم بما عليها القيام به من أجل مكافحة إيبولا لكن على الكل بذل جهود أكبر".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG