Accessibility links

أوباما: من حق إسرائيل حماية نفسها من نقل أسلحة سورية لحزب الله


الرئيس باراك أوباما

الرئيس باراك أوباما

أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما أنه "من حق إسرائيل أن تعمل على حماية نفسها من نقل أسلحة سورية إلى حزب الله"، وذلك قبل ساعات من غارة قالت مصادر إسرائيلية إنها استهدفت شحنات سلاح لحزب الله.

وقال أوباما في مقابلة مع قناة تيليموندو الناطقة بالاسبانية خلال جولة في أميركا الوسطى "كما قلت في الماضي وما زلت أعتقد أنه على الإسرائيليين، وهو أمر مبرر، حماية أنفسهم من نقل أسلحة متطورة إلى منظمات إرهابية مثل حزب الله".

وتابع قائلا "نحن ننسق عن كثب مع الإسرائيليين ونعرف أنهم قريبون جدا من سورية وقريبون جدا من لبنان".

وجاءت تصريحات أوباما قبل ساعات من إعلان وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن إسرائيل شنت مساء السبت هجوما صاروخيا على مركز البحوث العلمية في جمرايا.

ويأتي الهجوم غداة حديث عن هجوم آخر شنته الدولة العبرية على سورية لكن لم تؤكده إسرائيل كما نفى مصدر عسكري سوري وقوعه.

ورفض أوباما أيضا تأكيد هذا القصف الأول، قائلا "لا أريد التعليق على ما حدث في سورية أمس (...) أترك للحكومة الإسرائيلية تأكيد أو نفي القيام بقصف" مواقع في سورية.

وجاءت تصريحات أوباما بعد تأكيد وسائل إعلام أميركية قيام الطيران الإسرائيلي الخميس أو الجمعة بالإغارة على مواقع أسلحة في سورية كانت سترسل إلى حزب الله في لبنان.

وقال مصدر دبلوماسي في لبنان إن "القصف الجوي الإسرائيلي دمر صواريخ أرض-جو روسية سلمت حديثا إلى سورية، وكانت مخزنة في مطار دمشق الدولي".

ولم تؤكد إسرائيل أو تنفي قيام طيرانها بالإغارة على مواقع في سورية، إلا أنها أكدت مجددا قيامها بمتابعة احتمال نقل سلاح من سورية إلى حزب الله اللبناني.

وكانت إسرائيل أكدت ضمنا أنها وجهت ضربة إلى سورية في يناير/كانون الثاني الماضي بينما اتهم الرئيس السوري بشار الأسد الدولة العبرية بمحاولة التسبب بمزيد من زعزعة الاستقرار في البلاد التي تشهد نزاعا داميا منذ سنتين راح ضحيته أكثر من 70 ألف قتيل بحسب تقديرات الأمم المتحدة.
XS
SM
MD
LG