Accessibility links

أوباما يستقبل وزيرة خارجية ميانمار أونغ سان سو تشي


 أوباما وسو تشي خلال لقاء سابق في البيت الأبيض

أوباما وسو تشي خلال لقاء سابق في البيت الأبيض

يستقبل الرئيس باراك أوباما الأربعاء وزيرة خارجية ميانمار أونغ سان سو تشي، التي ظلت لسنوات رمزا عالميا للمعارضة الديموقراطية وانتقلت إلى العمل السياسي في بلد يشهد تحولات كبرى.

ومن المقرر أن يبحث أوباما وسو تشي مسألة رفع العقوبات التي لا تزال مفروضة على ميانمار (بورما) خلال الاجتماع الذي سيعقد في المكتب البيضاوي في البيت الأبيض.

وقال بن رودس مستشار أوباما "علينا الإشارة بوضوح إلى المشاكل عندما نلاحظها، لكن يجب ألا ننسى في الوقت ذاته أن هذا البلد حقق تقدما كبيرا على صعيد الديموقراطية مقارنة مع دول مجاورة لا تخضع لعقوبات".

وتشدد الإدارة الأميركية على أن صدور أي قرار حول العقوبات لن يتم إلا من خلال تعاون وثيق مع سو تشي. وفي هذا الإطار قال رودس "نريد أن نعرف رأيها في العقوبات" التي نفرضها.

وتظل إحدى نقاط التوتر مع واشنطن وضع أقلية الروهينغا المسلمة التي لم يتمكن عشرات الآلاف من أفرادها من العودة إلى قراهم بعد أعمال عنف دامية تعود لعام 2012 ولا يزالون ينتظرون في مخيمات. وتعرضت سو تشي لانتقادات شديدة على الساحة الدولية حتى من قبل مؤيديها حول صمتها إزاء الملف.

يذكر أن الولايات المتحدة خففت في أيار/مايو الماضي العقوبات الاقتصادية التي تفرضها على بورما منذ تسعينات القرن الماضي لعزل النظام العسكري، إلا أن بعض القيود لا تزال سارية.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG