Accessibility links

إدارة أوباما تلغي برنامجا لمتابعة المهاجرين من دول إسلامية


الرئيس باراك أوباما خلال المؤتمر الصحافي الجمعة

أعلنت إدارة الرئيس باراك أوباما الخميس إلغاء برنامج غير مفعّل، صدر بعد أحداث الـ11 من سبتمبر، يفرض تسجيل الذكور المهاجرين من دول إسلامية لدى الحكومة الفيدرالية.

ولم تفعّل الحكومة الأميركية هذا البرنامج منذ عام 2011، إلا أن مستشارا للرئيس المنتخب دونالد ترامب اقترح إعادة تفعيله.

ويأتي إلغاء البرنامج وسط تنامي الخوف من الهجمات الإرهابية حول العالم، وتصريحات ترامب قبل انتخابه بإمكانية التضييق على دخول المسلمين إلى أميركا.

وقال ترامب للصحافيين بعد الاعتداء الذي وقع في برلين الثلاثاء: "أنتم تعرفون خططي".

وأنشئ برنامج تسجيل المهاجرين بعد عام من أحداث الـ11 من أيلول/سبتمبر، وفرض على الذكور المهاجرين من دول غالبيتها من الشرق الأوسط، تسجيل أنفسهم فور وصولهم إلى الولايات المتحدة.

وأوقفت إدارة أوباما العمل بالبرنامج عام 2011، مشيرة إلى أن نظام جمع المعلومات الجديد يوثق بيانات جميع الوافدين إلى الولايات المتحدة بشكل كاف.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG