Accessibility links

أوباما يختار أول امرأة سوداء لمنصب وزير العدل


المدعية العامة في نيويورك لوريتا لينش التي اختارها الرئيس أوباما لمنصب وزير العدل

المدعية العامة في نيويورك لوريتا لينش التي اختارها الرئيس أوباما لمنصب وزير العدل

اختار الرئيس باراك أوباما المدعية العامة في نيويورك لوريتا لينش وزيرة للعدل لتصبح بذلك أول امرأة سوداء في تاريخ الولايات المتحدة تتبوأ هذا المنصب، كما أعلن البيت الأبيض الجمعة.

وسيعلن أوباما عن قراره هذا في خطاب سيلقيه في البيت الابيض السبت بحضور كل من لينش وسلفها إريك هولدر الذي كان أوباما عينه في هذا المنصب في 2008 وأصبح أول رجل أسود يتولى مقاليد وزارة العدل التي استقال منها في نهاية أيلول/سبتمبر.

ولينش التي لا تزال بحاجة لمصادقة مجلس الشيوخ على قرار تعيينها كي تتولى منصبها الجديد هي مدعية عامة "قوية ومستقلة"، بحسب ما وصفها البيت الأبيض.

وولدت لوريتا اليزابيث لينش في 1959 في غرينسبورو بولاية نورث كارولاينا الشمالية (جنوب شرق البلاد) لأم كانت تعمل أمينة مكتبة وأب كان قسا معمدانيا.

ومنذ 2010 تتولى لينش منصب المدعية العامة الفدرالية لمقاطعة شرق نيويورك وهو منصب سبق لها وأن شغلته بين العامين 1999 و2001 في عهد الرئيس الأسبق بيل كلينتون. ويشمل نطاق عملها القضايا الجنائية في مناطق بروكلين وستيتن آيلاند وكوينز ولونغ آيلاند.

وحين كانت طفلة كان والدها يصحبها إلى قاعة محكمة دورهام حيث كانت تتابع لساعات جلسات المحاكمة التي كانت تبهرها إجراءاتها.

وهي مجازة بالحقوق من جامعة هارفرد العريقة وقد بدأت مسيرتها المهنية في مكتب للمحاماة في نيويورك قبل أن يتم تعيينها في مقاطعة شرق نيويورك. وبين العامين 2002 و2007 عملت مستشارة خاصة للمدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية الخاصة برواندا.

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG