Accessibility links

أوباما: أعربت لأردوغان عن انزعاجي


الرئيس باراك أوباما خلال مؤتمر صحافي خلال مؤتمر الأمن النووي واشنطن الجمعة

الرئيس باراك أوباما خلال مؤتمر صحافي خلال مؤتمر الأمن النووي واشنطن الجمعة

قال الرئيس باراك أوباما الجمعة في مؤتمر صحافي في ختام قمة الأمن النووي في واشنطن، إنه يأمل بمواصلة تقليص الترسانة النووية للولايات المتحدة.

وأوضح قوله: "منذ معاهدة ستارت 2 التي وقعناها مع روسيا، قمنا بتخفيض كبير في عدد الأسلحة الفعالة"، وقال إنه يفضل "تقليص ترسانتنا النووية بشكل أكبر". وأضاف أن أكثر من 50 دولة مشاركة في القمة عاكفة على خطوات من شأنها تحسين الأمن النووي.

محاربة داعش

وأكد أوباما وضع مجموعة من المعايير الصارمة لتقييم المعلومات الاستخباراتية حول عمل داعش والقاعدة، وقال إن الوكالات الأمنية تتشاور وتفحص المعلومات أكثر من مرة قبل القيام بعمل ما. وشدد اوباما على أن المعايير الصارمة تؤكد على عدم استهداف الأماكن التي يوجد فيها أطفال ونساء، أو الأماكن المكتظة.

وتابع قوله: "جلستنا حول داعش اليوم ناقشت فكرة أن هزيمة هذا التنظيم تتطلب التعاون في مجال المعلومات".

وأوضح أن مدير الاستخبارات الوطنية سينخرط في نقاشات واسعة مع الدول الأوروبية من أجل التعاون في مجال المعلومات "لمنع هجمات تستهدف بلادنا ومنها هجمات نووية".

سلوك إيران الاستفزازي

من ناحية أخرى، قال أوباما إن على إيران عدم القيام بنشاطات استفزازية مثل "إطلاق صواريخ بالستية مكتوب عليها شعارات تدعو لتدمير إسرائيل، وشحن الصواريخ لحزب الله".

وأضاف أن "سلوك إيران الاستفزازي" يخيف شركات الاستثمار ويضع عقبات أمام انخراط إيران في الاقتصاد العالمي.

وحث أوباما، في الوقت ذاته، القوى العالمية على القيام بدورها في ما يتعلق بتنفيذ الاتفاق النووي مع إيران، والسماح للشركات بالعمل في الجمهورية الإسلامية، وأضاف قوله: "طالما تنفذ إيران التزاماتها بحسب الاتفاق، فنحن نعتقد أنه من المهم أن ينفذ المجتمع الدولي التزاماته من الاتفاق".

أوباما: أعربت لأردوغان عن انزعاجي

وفي ما يتعلق بالعلاقات بين واشنطن وأنقرة، قال الرئيس باراك أوباما إنه أعرب للرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن انزعاجه مما يحصل في تركيا من تضييق على الحريات، مشيرا إلى أنه أكد لأردوغان أنه يؤمن بقوة "بحرية الصحافة وممارسة الدين وسيادة القانون والديموقراطية. ولا شك أن أردوغان انتخب بعملية ديموقراطية".

وأشار أوباما إلى أن "المقاربة التي اتخذت تجاه الصحافة يمكن أن تقود تركيا إلى مسار مزعج"، مضيفا قوله: "سنستمر في تقديم النصح لتركيا وتذكير أردوغان أنه جاء للحكم بوعد الديموقراطية".

وقال أوباما إن تركيا "حليف مهم وشريك في القتال ضد داعش، ولدينا معها علاقات استراتيجية طويلة".

البيان الختامي لقمة الأمن النووي

أكد زعماء العالم الجمعة التزامهم بمنع وصول الأسلحة النووية إلى أيدي المتطرفين، إلا أنهم حذروا من أن التهديد "في تطور مستمر".

وقال الزعماء في بيان مشترك في قمة الأمن النووي التي تستضيفها واشنطن: "لا يزال هناك مزيد من العمل يتعين القيام به لمنع الجهات الفاعلة غير الحكومية من الحصول على النووي وغيره من المواد المشعة الأخرى، التي يمكن استخدامها لأغراض خبيثة".

وأضاف القادة في بيانهم "إننا نؤكد مجددا التزامنا بأهدافنا المشتركة لنزع السلاح النووي، وعدم الانتشار النووي، والاستخدام السلمي للطاقة النووية". وتابعوا "نحن نلتزم تعزيز بيئة دولية سلمية ومستقرة عن طريق الحد من خطر الإرهاب النووي وتعزيز الأمن النووي".

وأضح البيان أن "الحفاظ على التعزيزات الأمنية يتطلب يقظة دائمة على جميع المستويات، ونحن نتعهد بأن بلداننا ستواصل اعتبار الأمن النووي أولوية دائمة".

وأرفق البيان بخمس "خطط عمل" تهدف إلى تعزيز التنسيق بين الدول الأعضاء مع الهيئات العالمية كالوكالة الدولية للطاقة الذرية وشرطة الإنتربول.

المصدر: الحرة/وكالات

XS
SM
MD
LG