Accessibility links

logo-print

أوباما يدعو الفلسطينيين والإسرائيليين إلى خفض التوتر


أوباما خلال لقائه الرئيس الإسرائيلي في البيت الابيض

أوباما خلال لقائه الرئيس الإسرائيلي في البيت الابيض

دعا الرئيس باراك أوباما الإسرائيليين والفلسطينيين إلى اتخاذ خطوات لمنع تفاقم الأزمة بينهما وخفض التوتر وإعادة فتح قنوات الاتصال بينهما، رغم توقف عملية السلام.

وشدد الرئيس الأميركي خلال استقباله نظيره الإسرائيلي روفين ريفلين مساء الأربعاء، على ضرورة أن يجد الإسرائيليون والفلسطينيون آليات للحوار بغية التوصل إلى اتفاق للسلام.

وقال "بالطبع إن آفاق سلام جدي في هذه المرحلة تبدو بعيدة، لكن من المهم أن نواصل المحاولة"، لكنه استبعد التوصل إلى حل دائم للنزاع خلال السنة المتبقية له في السلطة.

وندد أوباما بأعمال العنف في إسرائيل وجدد التزام إدارته بأمن الدولة العبرية، داعيا رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إلى إدانة أعمال العنف بشكل لا لبس فيه.

وقبل توجهه إلى واشنطن، استبعد ريفلين من جانبه إمكانية التوصل إلى اتفاق سلام دائم في وقت قريب.

وكتب في افتتاحية في صحيفة واشنطن بوست "أي إرث سنترك للأجيال المقبلة بالنسبة للنزاع الإسرائيلي-الفلسطيني؟" مضيفا "آسف للقول، لا يبدو أننا سنترك لهم السلام، لكن يمكن تحقيق تقدم في نقاط أخرى".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG