Accessibility links

بعد رحيل كاسترو.. أوباما: نمد يد الصداقة للشعب الكوبي


أوباما مع راوول شقيق فيدل كاسترو -أرشيف

أوباما مع راوول شقيق فيدل كاسترو -أرشيف

قال الرئيس باراك أوباما السبت إن "التاريخ سيحكم على التأثير الهائل" للراحل فيدل كاسترو على كوبا وعلى العالم، متحدثا عن جهوده من أجل إنهاء القطيعة الدبلوماسية بين هافانا وواشنطن.

وأعرب أوباما عن "صداقته للشعب الكوبي"، قائلا إن إدارته "بذلت جهدا كبيرا" لطي صفحة "الخلافات السياسية العميقة" التي استمرت أكثر من نصف قرن.

وأكد الرئيس استمرار مساعيه من أجل تقارب أكبر مع الشعب الكوبي بالقول "بعد وفاة فيدل كاسترو، نمد يد الصداقة للشعب الكوبي".

وأضاف "على الشعب الكوبي أن يعلم بأن لديه صديقا وشريكا في الولايات المتحدة".

وقاد أوباما رفقة الرئيس الكوبي راوول كاسترو التقارب التاريخي بين بلديهما الذي بدأ نهاية 2014 وتوج بإعادة افتتاح سفارة لأميركا في هافانا وأخرى لكوبا في واشنطن صيف 2015.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG