Accessibility links

logo-print

أوباما يرد على خصومه ويحث الكونغرس على دعم مبادرته لضبط الحدود


أوباما وحاكم ولاية تكساس ريك بيري

أوباما وحاكم ولاية تكساس ريك بيري

رفض الرئيس باراك أوباما مطلب حاكم ولاية تكساس ريك بيري وجهات أخرى دعته إلى زيارة الحدود في ظل تصاعد أزمة القاصرين المهاجرين غير المصحوبين، داعيا الكونغرس إلى الموافقة على طلبه الحصول على 3.7 مليارات دولار ليتمكن من التصدي لهذه الهجرة غير الشرعية.

ونقلت وكالة "رويترز" عن أوباما قوله لحاكم ولاية تكساس ريك بيري "إن هؤلاء يهتمون في السياسة أكثر من اهتمامهم وسعيهم لحل المشكلة".

ويزور أوباما تكساس للمرة الأولى منذ بدء تدفق المهاجرين القاصرين من أميركا الوسطى واستنفاد الموارد لحل هذه الأزمة الحدودية.

وقال مسؤولون محليون إن لقاء أوباما وببيري على متن المروحية "مارين وان" كان بناء.

وفي مؤتمر صحافي مقتضب عقب الاجتماع، رفض أوباما انتقادات بيري التي قال فيها إنه ينبغي أن يزور على الرئيس الأميركي أن يزور الحدود.

وقال "هذا ليس مسرحا. إنها مشكلة. أنا غير مهتم في التقاط الصور. أنا مهتم في حل هذه المشكلة".

وقد حض أوباما أولياء القاصرين في أميركا الوسطى إلى الامتناع عن إرسال أولادها بطريقة غير شرعية إلى الولايات المتحدة مرورا بالمكسيك.

وقال "يجب على الأهل أن يعلموا أنها رحلة خطرة للغاية وأن الفرص ضئيلة بأن يسمح لأبنائهم بالبقاء" في الولايات المتحدة، وذلك في اشارة ضمنية إلى 57 ألف قاصر غير مصحوبين بأهلهم قد اعتقلوا على الحدود مع المكسيك منذ تشرين الأول/أكتوبر.

ويأتي القسم الاكبر منهم من غواتيمالا وهندوراس والسلفادور ويتوجهون إلى الولايات المتحدة عن طريق المكسيك على أمل الفرار من العنف والفقر.

وهذا مقطع فيديو لمقتطفات من كلمة أوباما في تكساس:

المصدر: رويترز، واشنطن بوست

XS
SM
MD
LG