Accessibility links

logo-print

أوباما يسخر من خطة رومني الضريبية ويصفه بـ"نقيض روبن هود"


الرئيس باراك اوباما

الرئيس باراك اوباما

سخر الرئيس باراك اوباما من الخطة الضريبية لخصمه الجمهوري في الانتخابات الرئاسية ميت رومني، معتبرا أن سعى الأخير لـ"سلب الطبقات الوسطى لمساعدة الأثرياء" يجعله أشبه بـ"روبن هود بالمقلوب"، في إشارة إلى الشخصية الروائية الانكليزية التي تسرق من الأغنياء لتعطي الفقراء.

وقال أوباما بسخرية لاذعة أمام أنصاره "إنه أشبه بروبن هود بالمقلوب. إنه رومني هود" مشددا على أن الطبقة الوسطى هي التي ستدفع ثمن خطة رومني الضريبية التي لن يستفيد منها سوى الأكثر ثراء، كما قال.

وتابع أن الجمهوريين "سبق أن حاولوا تسويق هذه الفكرة، خرافة التخفيضات الضريبية"، حسب تعبيره.

ويؤكد اوباما في اعلانات انتخابية ضد رومني تعرض في الولايات الأساسية في الانتخابات، أن خصمه يعتزم زيادة الضرائب على الأسر التي لديها أطفال بألفي دولار لسداد نفقات خطته الضريبية البالغة قيمتها خمسة تريليونات دولار والتي سيستفيد منها الأثرياء بشكل خاص.

ورأت لجنة خبراء تابعة لمعهد بروكينغز الأسبوع الماضي أن خطة رومني القاضية بتخفيض معدلات الضرائب والإبقاء على التخفيضات الضريبية ستؤدي إلى "تخفيضات ضريبية كبرى للعائلات ذات الدخل المرتفع وزيادة في أعباء الضرائب على ذوي الدخل المتوسط والمتدني".

يذكر أن خطة رومني الضريبية تتضمن خفض معدلات ضريبة الدخل بنسبة 20 بالمئة وإلغاء الضريبة على عائدات الاستثمار وضريبة العقارات وخفض معدل ضريبة الشركات.

ورأت الدراسة أنه للتعويض عن الخسائر في العائدات التي ستنتج عن هذه الخطة وستبلغ قيمتها 360 مليار دولار، فإن الحكومة ستضطر إلى وقف العمل ببعض التخفيضات الضريبية في إجراء سيطاول خصوصا ذوي الدخل المتدني.

وفي المقابل انتقد فريق رومني خلاصة الدراسة معتبرا أن معديها منحازون وأنها أخذت في الاعتبار فقط نصف خطة رومني الضريبية.
XS
SM
MD
LG