Accessibility links

logo-print

الرئيس أوباما والمرشح الجمهوري رومني وجها لوجه في الثالث من الشهر الحالي


اوباما ورومني

اوباما ورومني

يستعد مرشحا الرئاسة الأميركية لأول مناظرة تلفزيونية مقررة بينهما بعد غد الأربعاء في مدينة دنفر بولاية كولورادو.

وتأتي المناظرة في الوقت الذي أظهرت فيه آخر استطلاعات الرأي تقدم الرئيس باراك أوباما على منافسه الجمهوري ميت رومني في معظم الولايات التسع الحاسمة.

في هذه الأثناء وجه رومني انتقادات جديدة للرئيس أوباما حول تعامله تجاه الأحداث في الشرق الأوسط.
وقال رومني في مقال افتتاحي نشرته اليوم صحيفة The Wall Street Journal ، إن الولايات المتحدة في حاجة إلى إستراتيجية ناجحة وأن الرئيس أوباما لم يتقدم بأي شيء إلى حد الآن.

بدوره، جدد الرئيس أوباما أمام حشد من مؤيديه أمس في لاس فيغاس بولاية نيفادا، عزمه المضي قدما في تنفيذ المشاريع التي من شأنها الحد من البطالة والضرائب وتحسين أوضاع الطبقة الوسطى.

ورغم أن الاقتصاد هو الأولوية لدى الناخب الأميركي إلا أن مشاكل أخرى عمقت الاستقطاب بين المرشحيـْـن مثل أزمة الفيلم المسيء للإسلام ومقتل السفير الأميركي في ليبيا.

ويقول ميت رومني:
"هذه المناظرات فرصة جيدة للرئيس ولي كي نعرض وجهات نظرنا على الشعب الأميركي."

ويرى أحد الخبراء الاستراتيجيين في الحزب الجمهوري أن الأثر الذي يخلفه أداء المرشح في تلك المناظرات على الناخب لا يكمن في جوهر الرأي ولكن في الأسلوب الذي يعرض به المرشح رأيه، ويضيف قائلا:
"إذا تمعن المرء في تاريخ المناظرات، لوجد أن الأمر لا يتعلق بأشياء محددة بشأن السياسات، كما أنها لا تتعلق بالحقائق، فقد سمع الناس الكثير عن ذلك، وشاهدوه وأطلعوا عليه. أي أنهم على علم تام به. لكن المناظرة تشير إلى مفاتيح شخصية المرشح والطرق التي يتصرف بها بتأنق."

وتقول كاثلين جيمسون أستاذة الاتصالات السياسية في جامعة بنسلفانيا إن المناظرات تكتسب أهمية كبرى لأنها تنقل المُثل الديموقراطية إلى الناخبين، وتضيف قائلة:
"نعتقد بضرورة أن يحكم العامة على المرشحين استنادا إلى ما يقولونه، وكيف يشاركون في النقاش والجدل وكيف يرد الواحد منهم على الآخر، لا على أساس الطريقة التي يعلنون بها لنا عن أنفسهم."

ويوجز جيم لهرر وهو أحد الإعلاميين في شبكة التلفزيون العامة والذي سيتولى إدارة المناظرة الأولى الأسباب التي تحتم على الناخب مشاهدة المناظرة قائلا:
"تشير معظم استطلاعات الرأي العام إلى أن هناك قلة من الناخبين لم تستقر على مرشح بعينه بعد، لكن هناك أعداد كبيرة من الناخبين تشاهد المناظرات والسبب في ذلك هو الرغبة في قياس وجهات نظر المرشحين."
XS
SM
MD
LG