Accessibility links

logo-print

أوباما: الأهداف الأميركية في أفغانستان أصبحت في متناول اليد


الرئيس الأميركي باراك اوباما

الرئيس الأميركي باراك اوباما

قال الرئيس الأميركي باراك اوباما السبت إن الولايات المتحدة أوشكت على تحقيق أهدافها التي دفعتها إلى خوض الحرب في أفغانستان عام 2001، والمتمثلة بتقليص نفوذ تنظيم القاعدة وحركة طالبان المتشددة.

وأوضح أوباما في خطابه الأسبوعي أن التأكد من عدم شن تنظيم القاعدة هجمات على الولايات المتحدة انطلاقا من أفغانستان، "أصبح الآن في متناول اليد"، خصوصا بعد أن القوات الأميركية في السنوات الأربع الماضية من توجيه "ضربات موجعة" لتنظيم القاعدة وطرد عناصر حركة طالبان من معاقلهم، حسب قوله.

وكان الرئيس الأميركي يتحدث غداة لقائه الرئيس الأفغاني حميد كرزاي في البيت الأبيض الجمعة، أكد فيه أن مهمة الجنود الأميركيين ستتغير "اعتبارا من الربيع" المقبل لتتركز على تدريب الجيش الأفغاني.

وتعهد الرئيس الأميركي بإنهاء ملف الحرب في أفغانستان بحلول نهاية العام القادم. وشدد على أن إدارته ستسعى في غضون ذلك لمعالجة ملفات داخلية مثل الوضع الصحي للمقاتلين القدامى وتقليص العجز وتأمين مزيد من الوظائف.

وأضاف "علينا أن نصلح بنانا التحتية ونظام الهجرة. علينا حماية كوكبنا من التأثيرات المدمرة للتبدل المناخي وحماية أطفالنا من عنف الأسلحة. هذه القضايا هي أيضا مهمات صعبة بالنسبة إلى الولايات المتحدة، ولكن علينا أن ننكب عليها".

هذا فيديو لكلمة أوباما باللغة الإنلكيزية:
XS
SM
MD
LG