Accessibility links

logo-print

أوباما يسعى إلى طمأنة الأميركيين ويدعوهم إلى الحذر


الرئيس بارك أوباما

الرئيس بارك أوباما

سعى الرئيس باراك أوباما إلى طمأنة الأميركيين بعد تحذيرات أطلقتها إدارته من أعمال إرهابية، أعقبها إغلاق واشنطن سفاراتها في عدد من العواصم العالمية.

وقال الرئيس أوباما في مقابلة تلفزيونية إن إدارته "تتخذ كل الاحتياطات اللازمة" داعيا الأميركيين إلى عدم الشعور بالهلع.

وتابع قائلا "إذا عمل الأميركيون بحذر وتشاوروا مع وزارة الخارجية والسفارة واطلعوا على الموقع قبل أن يسافروا وبحثوا عن الاحتياطات التي يجب عليهم اتخاذها، فاعتقد أنه يمكنهم الذهاب في عطلاتهم".

وأضاف أن "كل ما عليهم القيام به هو التأكد من أنهم يتصرفون بحذر".

تأتي تصريحات الرئيس أوباما غداة قيام واشنطن بإجلاء موظفيها العاملين في السفارة الأميركية في العاصمة اليمنية صنعاء في خطوة وصفتها اليمن بأنها "تخدم مصالح المتطرفين".

كما دعت واشنطن رعاياها إلى مغادرة اليمن فورا محذرة من "هجوم وشيك" بعد اعتراض مراسلات لتنظيم القاعدة.

وأكد مسؤول أميركي إجلاء 75 من موظفي السفارة صباح الثلاثاء على متن طائرة عسكرية أميركية أقلتهم بمواكبة طائرة أخرى إلى قاعدة رامشتاين بألمانيا.

غير أن وزارة الخارجية اليمنية قالت إن خطوة كهذه "تقوض التعاون الاستثنائي بين اليمن والتحالف الدولي ضد الإرهاب".

واتخذت واشنطن هذا القرار بعد إغلاقها نحو 20 سفارة وقنصلية أميركية في الشرق الأوسط وإفريقيا حتى السبت بسبب "تهديدات موثوقة".
XS
SM
MD
LG