Accessibility links

أوباما يلغي رحلاته للتفرغ لملف إيبولا


أوباما خلال اجتماع مع مساعديه حول إيبولا

أوباما خلال اجتماع مع مساعديه حول إيبولا

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس باراك أوباما، وعلى غرار ما فعل الأربعاء، ألغى كل رحلاته المقررة الخميس للتفرغ لإدارة الأزمة الناجمة عن وباء إيبولا بعد إصابة ممرضة ثانية في تكساس بالفيروس.

وقالت الرئاسة الأميركية مساء الأربعاء إن "رحلات الرئيس إلى رود آيلاند ونيويورك ألغيت".

وكان أوباما يعتزم إلقاء كلمة بشأن الاقتصاد في رود ايلاند وجمع تبرعات لحزبه الديمقراطي في نيويورك لكنه ألغى لليوم الثاني على التوالي ارتباطاته استجابة لقلق عام متزايد بشأن فيروس إيبولا القاتل.

وأعلن أوباما في ختام اجتماع أزمة مع مساعديه في البيت الأبيض الأربعاء أن الولايات المتحدة ستكون "أكثر حزما" في التصدي للتهديد الذي يشكله فيروس إيبولا على أراضيها، مطمئنا في الوقت نفسه إلى أن خطر تفشي الوباء في البلاد ضئيل للغاية.

وأعلنت السلطات في ولاية تكساس عن إصابة ممرضة ثانية اعتنت بمريض ليبيري توفي جراء الفيروس.

وتعمل المريضة في القطاع الصحي وكانت تهتم بالليبيري توماس اريك دانكان قبل وفاته في 8 تشرين الأول/أكتوبر.

وأكد أوباما أن ما حدث في تكساس هو أمثولة وأن السلطات استقت منها دروسا عممتها على المستشفيات والعيادات "في سائر أنحاء البلاد" لمنع تكرار ما حصل.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG