Accessibility links

أوباما يهاجم ريان ويحذر الأميركين من انتخاب الجمهوريين


الرئيس باراك أوباما

الرئيس باراك أوباما

استغل الرئيس باراك أوباما اختيار منافسه الجمهوري ميت رومني لرئيس لجنة الموازنة في مجلس النواب العضو بول ريان لخوض الانتخابات الرئاسية على منصب نائب الرئيس، لشن هجوم شديد على منافسيه والحديث عما اعتبرها "خلافات جوهرية" في خططهما الاقتصادية.

وقال أوباما أمام حشد من أنصاره إنه يختلف جذريا مع بول ريان الذي قال إن اختياره سيجعل أمام الأميركيين "طريقين ورؤيتين مختلفتين" عليهم الاختيار بينهما.

وأكد أوباما أن "مثل هذا الاختيار لن يحدث تغييرا في حياتنا فحسب بل في حياة أولادنا وأحفادنا أيضا".

كما نشرت حملة الرئيس اوباما رسالة لنائب الرئيس جون بايدن يدعو فيها أنصار الرئيس إلى التبرع للحملة ، محذرا ممن قال إنهم "يمنيين عقائديين أثرياء يحاولون شراء هذه الانتخابات" عن طريق بث اعلانات "مضللة وسيئة".

مخاوف في معسكر رومني

وتزامنت تصريحات الرئيس أوباما مع جولة انتخابية لرومني وريان بدأت بولايتي فرجينيا ونورث كارولينا .

وتوجه رومني إلى ولاية فلوريدا يوم الاثنين في حين توجه ريان إلى ولاية أيوا وذلك في محاولة لإقناع الناخبين بسياساتهما الاقتصادية .

وكان رومني قد قال أمام حشد في مدينة مورسفيل بولاية نورث كارولينا إن الولايات المتحدة مع الرئيس الديموقراطي باراك أوباما تصبح "أكثر فأكثر على غرار أوروبا"، عبر "بطالة مزمنة كبيرة ونمو ضعيف للرواتب وموازنة كارثية"، على حد قوله.

ويرى مراقبون أن غياب ريان عن جولة رومني في فلوريدا يرتبط بمخاوف من أن يتعرض النائب الشاب (42 عاما) لاستقبال سيء من جانب مسنين يقيمون في هذه الولاية، بعدما أثارت تصريحاته حول برنامج الضمان الصحي للمسنين "ميديكير" جدلا كبيرا.

ويقترح ريان أن تعتمد الحكومة نظاما يسمح مستقبلا للمتقاعدين بالاختيار ما بين تغطية طبية خاصة والبرنامج الاعتيادي في إطار خطة تقضي بإجراء تخفيضات كبيرة للنفقات العامة، في حين تتهمه حملة أوباما بتبني رؤية "متطرفة" للاقتصاد.

ويرى مراقبون أن خيارات ريان بالنسبة لبرنامج "ميديكير" تزيد من أمال الديموقراطيين بالفوز في ولاية فلوريدا التي تعد إحدى الولايات الرئيسية بالنسبة للانتخابات الرئاسية حيث يقيم فيها عدد كبير من المسنين الذين يعتبرون بحسب الاستطلاعات أحد أكثر الجماعات مشاركة في التصويت.

وحاول رومني التصدي للانتقادات الديموقراطية لخطط ريان، بالنأى عن هذه الخطط قائلا "لدي فكرتي الخاصة بالنسبة للميزانية، وسنخوض حملتنا على أساس هذه الخطة".

وعلق رومني على مشروع ريان قائلا إنه "لن يكون هناك أي تغيير بالنسبة للمتقاعدين الحاليين أو الأشخاص الموشكين على سن التقاعد. لكننا ننظر إلى الشباب ونقول لهم: سوف نعطيكم خيارا أكبر".
XS
SM
MD
LG