Accessibility links

logo-print

أوباما يتهم خصومه السياسيين بتجاهل المشاكل الاقتصادية التي تعاني منها أميركا


الرئيس أوباما يلقي خطابا في ولاية إلينوي حول الاقتصاد

الرئيس أوباما يلقي خطابا في ولاية إلينوي حول الاقتصاد

ألقى الرئيس أوباما الأربعاء خطابا في ولاية إلينوي حول الاقتصاد دافع فيه عن سجل إدارته في معالجة مشاكل الاقتصاد، واتهم خصومه السياسيين بتجاهل المشكلات الاقتصادية.

وقال أوباما في خطابه الذي ألقاه في كلية نوكس إن السياسات الاقتصادية السابقة والعولمة واللا مسؤولية في وول ستريت أدت إلى توسيع الفجوة بين الأغنياء والفقراء، وشدد على أن تصحيح هذا الوضع سيكون "أولى أولوياته"، واتهم غيره من السياسيين الأميركيين ليس فقط بتجاهل هذه المشكلات بل وبتأجيجها.

وقال أوباما "هذا المسلسل الطويل من التخاذل والاستعراضات السياسية الزائفة والفضائح أدى بواشنطن إلى شرود انتباهها عن الأشياء المهمة"، وأضاف "ينبغي أن يكون تركيزنا على القضايا الاقتصادية الأساسية التي تهم معظمكم".

وأشار أوباما إلى بعض عناصر خطته الاقتصادية مثل تطوير الطاقة البديلة وإصلاح قطاع الصناعة وإنفاق مزيد من الأموال على بناء الطرق والجسور والموانئ ورفع الأجور الدنيا، وتمكين الأطفال من دخول المدارس منذ سن الرابعة.

ودافع أوباما عن سجل إدارته في معالجة المشاكل الاقتصادية أثناء فترته الرئاسية الأولى التي صادفت مرحلة الانكماش الاقتصادي.

ويواجه أوباما معركة جديدة مع الجمهوريين في الخريف القادم بشأن الميزانية ورفع سقف الديون. فبينما يريد زيادة الإنفاق في المجالات التي يرى أنها ستحفز الاقتصاد، يريد الجمهوريون من جهتهم، تخفيض الإنفاق ويسعون للضغط من أجل تغيير برنامجه للرعاية الصحية.

ويذكر أن كلية نوكس في ولاية إلينوي هي المكان نفسه الذي ألقى فيه أوباما أول خطاب هام بعد انتخابه عضوا في مجلس الشيوخ عن الولاية. كما أنه المكان الذي تمت فيه مناظرة مهمة بين الرئيس الأميركي السابق أبراهام لينكون الذي كان آنذاك يخوض انتخابات مجلس الشيوخ عن الحزب الجمهوري ضد السناتور ستيفن دوغلاس مرشح الحزب الديموقراطي عام 1858.

هنا فيديو لخطاب أوباما الأربعاء في إلينوي:
XS
SM
MD
LG