Accessibility links

logo-print

أوباما: سنحارب داعش بلا هوادة


الرئيس باراك أوباما

الرئيس باراك أوباما

قال الرئيس باراك أوباما السبت إن الولايات المتحدة ستمضي قدما في تشكيل تحالف دولي لتدمير تنظيم الدولة الإسلامية داعش الذي يسيطر على أجزاء من سورية والعراق.

وأوضح الرئيس في كلمته الإذاعية الأسبوعية أن "المطلوب الآن هو حملة محددة الأهداف لا هوادة فيها ضد الإرهاب" تستهدف التنظيم عن طريق "تجمع القوة الجوية ومساهمات من الحلفاء والأصدقاء، ومزيد من الدعم للقوات على الأرض".

وجدد التأكيد أنه لن يرسل قوات إلى الشرق الأوسط لخوض معارك برية، ورحب بانضمام الدول العربية ودول المنطقة إلى التحالف، ولا سيما المملكة العربية السعودية.

وقد غادر وزير الخارجية الأميركي جون كيري العاصمة المصرية مساء السبت متوجها إلى باريس، في ختام جولة بالمنطقة لحشد الدعم والمشاركة في التحالف الدولي الذي دعا الرئيس أوباما الى تشكيله.

وأكد كيري بعد اجتماعه في القاهرة بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ووزير خارجيته سامح شكري أن جهود الولايات المتحدة لبناء تحالف دولي تلقى نجاحا وتأييدا يوما بعد يوم.

ورغم فترة توتر هيمنت على العلاقات بين القاهرة وواشنطن منذ عزل الجيش الرئيس محمد مرسي العام الماضي، أكدت مصر دعمها لجهود الولايات المتحدة الرامية إلى بناء تحالف دولي وإقليمي لمواجهة داعش.

وصرح الرئيس المصري بأن الائتلاف ضد الارهاب يجب ألا يرتكز فقط على تنظيم داعش.

وقال مسؤولو أمن مصريون إن التنظيم أقام اتصالات مع جماعة أنصار بيت المقدس التي قتلت مئات من رجال الأمن منذ عزل مرسي.

وكان كيري قد حصل يوم الخميس أيضا في اجتماع جده على دعم 10 دول عربية هي مصر والعراق والأردن ولبنان والسعودية والكويت والإمارات والبحرين وقطر وسلطنة عمان.

وسيشارك كيري الاثنين في مؤتمر دولي بباريس حول العراق وتنظيم داعش.

المصدر: البيت الأبيض ووكالات

XS
SM
MD
LG