Accessibility links

logo-print

رفاعي حمو: أكراد سورية يعيشون مأساة حقيقية


اللاجئ السوري رفاعي حمو

اللاجئ السوري رفاعي حمو

قال اللاجئ السوري رفاعي حمو المدعو لحضور خطاب الرئيس باراك أوباما الأخير حول حالة الاتحاد إن له الشرف والفخر بحضور هذه المناسبة.

وتمنى في مقابلة خاصة مع قناة "الحرة" أن تكون المناسبة رسالة لكل السوريين، وأن تكون مشاركة جماعية للشعور بآلام الشعب السوري ومعاناته.

وعن تشكيل دعوته تحديا لبعض الأطراف في الولايات المتحدة، نفى حمو هذه الفكرة، معتبرا أن دعوته تنم عن جانب إنساني بحت.

شاهد مقابلة قناة الحرة مع رفاعي حمو:

من سورية، فتركيا ثم أميركا

نشأ حمو في سورية، لأب مزارع وربة منزل. عمل في مجال البناء في الليل لدفع أقساط الجامعة، ثم تزوج صديقته في الكلية وأسسا أسرة معا.

بعد اندلاع الأزمة السورية، تعرض المجمع السكني حيث يسكن حمو وعائلته لصواريخ، ما أدى إلى مقتل سبعة من أفراد عائلته، بينهم زوجته وإحدى بناته.

بعد هذه الحادثة، هرب حمو إلى تركيا لكنه لم يستطع كسب رزقه دون امتلاك تصريح عمل.

وبعد حين، اكتشف إصابته بسرطان المعدة في بلد لا يستطيع فيه الحصول على علاج من دون تأمين أو تقديمات صحية.

بعد عامين في تركيا، تلقى حمو قبولا باللجوء إلى الولايات المتحدة ووصل إلى ولاية ميشيغن الأميركية مع أبنائه الأربعة.

ولاقت قصة حمو تعاطفا ودعما في الولايات المتحدة، بما في ذلك من جانب الرئيس باراك أوباما.

ودعاه البيت الأبيض لحضور خطاب أوباما عن حالة الاتحاد الثلاثاء.

المصدر: قناة الحرة

XS
SM
MD
LG