Accessibility links

logo-print

أوباما يبدأ جولة أوروبية وسورية تتصدر الأجندة


الرئيس باراك أوباما مع رئيس الوزراء السويدي فريدريك راينفيلت

الرئيس باراك أوباما مع رئيس الوزراء السويدي فريدريك راينفيلت

وصل الرئيس الأميركي باراك أوباما الأربعاء إلى العاصمة السويدية ستوكهولم، المحطة الأولى في جولة تستغرق ثلاثة أيام في أوروبا تنتهي بالمشاركة في قمة العشرين، يحاول خلالها الحصول على المزيد من التأييد لسياسته المتعلقة بسورية.

وكان في استقبال أوباما سفير الولايات المتحدة في السويد، مارك برزينسكي وأعضاء من الحكومة السويدية بينهم نائب رئيس الوزراء يان بيوركلوند.

وغادر الموكب مطار ستوكهولم-ارلاندا بعد دقائق من وصول الرئيس الأميركي متوجها إلى العاصمة السويدية حيث التقى أوباما رئيس الوزراء السويدي فريدريك راينفيلت قبل أن يعقدا مؤتمرا صحافيا بعد ذلك.

وطغت الأزمة السورية وموضوع التبادل الحر على النقاشات، كما جدد أوباما في المؤتمر الصحافي تأكيد بلاده على ضلوع النظام السوري في استخدام السلاح الكيميائي، داعيا إلى الرد بحزم على هذه التجاوزات مخافة أن يشجع الصمت ازائها النظام السوري أو أنظمة أخرى على استخدام اسلحة محظورة في المستقبل.

وسيقوم أوباما في وقت لاحق الأربعاء بتكريم ذكرى راوول والنبرغ الدبلوماسي السويدي الذي أنقذ عشرات آلاف اليهود المجريين عام 1944 و1945 من قبضة النازيين، وذلك بمناسبة زيارة إلى كنيس ستوكهولم.

ويزور بعدها المعهد الملكي للتكنولوجيا حيث سيناقش "الابتكارات السويدية في مجال الطاقة الخضراء والبيئة".

وسيشارك أوباما مساء في مأدبة عشاء يحضرها الرئيس الفنلندي ساولي نينيستو ورؤساء وزراء النرويج ينس ستولتنبرغ والدنمارك هيلي ثورنينغ شميت وايسلندا سيغموندور ديفيد غونلاوغسون، بدعوة من رئيس الوزراء السويدي.

وسيغادر الرئيس الأميركي صباح الخميس إلى سان بطرسبرغ حيث تعقد قمة مجموعة العشرين. ومن المرتقب أن يعقد هناك لقاءين ثنائيين مع نظيريه الفرنسي فرنسوا هولاند والصيني شي جينبينغ.
XS
SM
MD
LG