Accessibility links

للطلاب في أميركا.. أوباما يطلق نظاما جديدا لاختيار الجامعات


الرئيس باراك أوباما في خطابه الأسبوعي (أرشيف)

الرئيس باراك أوباما في خطابه الأسبوعي (أرشيف)

خصص الرئيس باراك أوباما خطابه الإذاعي الأسبوعي على شبكة الإنترنت للحديث عن أهمية التعليم الجيد لإبقاء الولايات المتحدة القوة الاقتصادية الأولى في القرن 21.

وقال أوباما إن اثنين من ثلاثة من الوظائف الجديدة ستتطلب مستوى مهما من التعليم العالي بنهاية العقد الجاري. وشدد على ضرورة أن تتوفر للأميركيين معطيات شاملة بشأن الجامعات التي يقصدونها.

وأكد أن البلد الذي يمتلك القوة العاملة الأفضل تعلما في العالم سيتمكن من الهيمنة على اقتصاد القرن 21، مشيرا إلى أنه يريد أن يكون ذلك البلد أميركا.

وقال أوباما "في ظل تواصل ارتفاع تكاليف الجامعة وارتفاع ديونها، فإن قرارات الأميركيين خلال البحث عن جامعة والتسجيل بها تكتسب أهمية أكثر من أي وقت مضى".

وأضاف "لهذا السبب ينبغي أن يكون بإمكان أي شخص الحصول على معلومات واضحة وموثوق بها عن تكاليف الدراسة بجامعة ما وتقييمها، مثل احتمال التخرج، وإيجاد وظائف وتسديد الديون".

وأعلن الرئيس أوباما إطلاق نظام جديد من شأنه أن يوفر المعطيات الموثوقة عن كل ما يتعلق بالجامعات، انطلاقا من معطيات مصدرها أولئك الذين يستخدمونها أكثر وهم الطلاب والأسر والمستشارين.

وسيكون بإمكان أي شخص أن يعرف قيمة الراتب الذي يحصل عليه الخريجون من كل جامعة، وكم هي قيمة ديونهم حين تخرجهم، وما هي نسبة الطلاب الذين يستطيعون تسديد قروضهم.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG