Accessibility links

logo-print

أوباما: مزاعم التلاعب في الانتخابات الرئاسية الأفغانية تستحق المراجعة


المرشح الأفغاني عبد الله عبد الله

المرشح الأفغاني عبد الله عبد الله

حذر الرئيس باراك أوباما المرشحيْن إلى الانتخابات الرئاسية في أفغانستان عبد الله عبد الله وأشرف غني من أن أعمال العنف أو اتخاذ اجراءات "خارج الإطار الدستوري" من شأنها أن تضع حدا للمساعدات الأميركية لأفغانستان.

وقال البيت الأبيض في بيان الثلاثاء إنه خلال محادثات هاتفية منفصلة مع الرجلين، أعرب أوباما عن أمله في درس معمق لكل الاتهامات "المعقولة" بالفساد ما يفسح المجال بأن تكون العملية الانتخابية "ذات صدقية".

وكان مرشح الرئاسة الأفغانية الدكتور عبد الله عبد الله قد أعلن رفضه قبول النتائج الأولية للانتخابات، مشيرا إلى حدوث تزوير في هذه النتائج.

وقال عبد الله أمام مؤيديه الذين اجتمعوا في كابل "لقد أعلنت النتائج المزورة بالأمس ونحن نرفض وندين هذه النتائج ونرفض قبولها".

وأضاف عبد الله أمام مؤيديه إن حقهم عليه بعد أن انتخبوه "بألا نقبل حكومة مزورة حتى لو ضحيت بنفسي".

في المقابل، أشار المرشح الآخر أشرف غني إلى ضرورة إجراء حوار سياسي للتأكد من قبول جميع الأطراف نتائج الانتخابات الرئاسية التي أعلنت الاثنين.

وقال في مؤتمر صحافي إنه مستعد للمشاركة في حوار سياسي لضمان التأكد من "شرعية ونزاهة العملية الانتخابية وقبول نتائجها".

وأضاف غني "الحديث عن حكومات موازية سيبقى على مستوى الكلام، لأن المسؤولية التاريخية وإرادة الشعب الأفغاني التي قدمنا أنفسنا من أجلها أنا والدكتور عبد الله تتمثل في ضمان استقرار البلاد وشرعية النظام".

المصدر: راديو سوا، وكالات

XS
SM
MD
LG