Accessibility links

أوباما يدعو للهدوء قبل قرار هيئة المحلفين بشأن الشرطي الذي قتل الشاب الأسود


متظاهرون في مدينة فيرغسون ضد مقتل الشاب الأسود مايكل براون على يد الشرطة

متظاهرون في مدينة فيرغسون ضد مقتل الشاب الأسود مايكل براون على يد الشرطة

دعا الرئيس باراك أوباما الجمعة إلى الهدوء قبل إعلان قرار هيئة المحلفين بشأن ما إذا كان ينبغي محاكمة الشرطي الذي قتل شابا أسود في مدينة فيرغسون، في حين أوقف مكتب التحقيقات الفدرالي FBI رجلين لشرائهما متفجرات.

وكانت هذه المدينة الواقعة في ولاية ميزوري شهدت أعمال شغب في آب/أغسطس إثر مقتل الشاب الأسود مايكل براون (18 عاما) برصاص أطلقه الشرطي الأبيض دارن ويلسون. وستعلن هيئة كبار المحلفين قرارها في شأن اتهام الشرطي بالجريمة أم لا.

ومنذ أسابيع عدة، تدرس هيئة المحلفين في هذه الضاحية من سانت لويس وسط الولايات المتحدة هذه القضية. واستباقا لقرار المحلفين، أعلن حاكم ميزوري حالة الطوارئ وقام بتعبئة الحرس الوطني.

وهذا فيديو يظهر جوانب من التظاهرات في فيرغسون وجهود احتواء العنف:

اعتقال رجلين لشرائهما متفجرات

وفي مؤشر على التوتر قبل هذا القرار، ذكرت شبكة التلفزيون الاميركية سي بي أس نيوز مساء الجمعة أن مكتب التحقيقات الفدرالي أوقف مساء الخميس رجلين يشتبه بأنهما ينتميان إلى حركة الفهود السود Black Panthers لشرائهما متفجرات لاستخدامها خلال الاحتجاجات.

وأعلن مكتب التحقيقات الفدرالي أنه أرسل نحو مئة من عناصره الى سانت لويس.

وقال أوباما لشبكة أيه بي سي نيوز الجمعة "أولا وقبل كل شيء، دعوا التظاهرات تحصل في شكل سلمي". وأضاف أن "هذا بلد يسمح للجميع بالتعبير عن آرائهم، يسمح بالتجمع سلميا للتظاهر من أجل أمور يعتبرها الناس ظالمة. لكن استخدام أي حدث كذريعة للعنف ينافي قاعدة الحق وينافي طبيعتنا".

وجاءت تصريحات أوباما بعد دعوات مماثلة وجهها والد الشاب الذي قتل ووزير العدل الأميركي إيريك هولدر.

وقال مايكل براون الأب "شكرا لأنكم رفعتم أصواتكم لوضع حد للتمييز العنصري والترهيب بيد الشرطة، لكن إلحاق الضرر بالآخرين أو تدمير ممتلكات ليس الحل. لا يهمني ما سيقرره المحلفون، أرفض أن يكون موت ابني من دون طائل".

وأضاف "أيا كان قرار هيئة المحلفين، لا أريد أن يكون موت ابني بلا جدوى".
هيئة المحلفين ستقرر ما إذا كان الشرطي سيحاكم

وفي الولايات المتحدة، تجتمع هيئة المحلفين سرا لتقرير ما إذا كان يجب توجيه اتهام جنائي أم لا. ويمكن أن ترى الهيئة أن الشرطي متهم أي يجب محاكمته أو قد ترى أنه ليس متهما وفي هذه الحالة لن يمثل أمام القضاء.

وكانت السلطات الأميركية ذكرت أنها تتوقع أن تتخذ هيئة المحلفين قرارها في بداية أو منتصف تشرين الثاني/نوفمبر.

وقال مدعو سانت لويس أن هذا الإعلان وشيك. وأكد مكتب مدعي المدينة "نحن في طور إعداد مؤتمر صحافي لإعلان القرار بشأن قضية دارن ولسون". وأضاف أن "يوم وموعد ومكان (المؤتمر الصحافي) لم يحدد بعد وهيئة المحلفين ما زالت مجتمعة".

إغلاق المدارس تحسبا لاضطرابات

وأعلنت المدارس في المنطقة انها ستكون مغلقة الاثنين والثلاثاء "نظرا لاحتمال حدوث اضطرابات في فيرغسن".

ونشر وزير العدل الاميركي تسجيل فيديو دعا فيه رجال حفظ النظام إلى ضبط الناس في حال نزل الناس إلى الشوارع. وقال "في الأشهر القليلة الماضية شهدنا تظاهرات واحتجاجات للفت الانتباه إلى قضايا حقيقية تتعلق بممارسات الشرطة وشعور بالاستياء".

وأضاف أن "حماية السلم والحصول على ثقة الجمهوري في كل الاوقات عمل شاق وضروري وخصوصا في لحظات التوتر".

وقد نقلت وسائل الإعلام أن دارن ويلسون قال إمام المحلفين إنه كان في حالة دفاع مشروع عن النفس بعد مشادة مع مايكل براون. لكن شهودا أفادوا أن الشاب كان يرفع يديه حين قتل.

وأكد والد الشاب "نعيش معا. نحن أقوى بوحدتنا. استمروا في ضم أصواتكم إلينا ولنعمل معا على المصالحة من أجل إحداث تغيير دائم للجميع مهما كان الأصل الإتني".

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG