Accessibility links

مصادر: مدير الـ FBI يرفض اتهامات ترامب لسلفه أوباما


أوباما وترامب

طلب مدير مكتب التحقيقات الفدرالي FBI جيمس كومي من وزارة العدل أن تنفي علنا الاتهام الذي وجهه الرئيس دونالد ترامب إلى سلفه باراك أوباما بأنه أصدرا أمرا بالتنصت على حملته قبل فوزه بالانتخابات، وفقا لوسائل إعلام أميركية الأحد.

ولم يصدر أي تعليق بعد من الوزارة على طلب الـFBI.

وجاء طلب كومي، حسب مصادر تحدثت إلى وسائل إعلام، لعدم وجود دليل يدعم الاتهام الذي وجهه الرئيس، والذي خلف أيضا انطباعا بأن مكتب التحقيقات تصرف بطريقة تنتهك القانون.

وكان الرئيس ترامب قد طلب الأحد من الكونغرس إجراء تحقيق في احتمال إساءة استخدام إدارة سلفه باراك أوباما صلاحياتها التنفيذية خلال حملة الانتخابات الرئاسية في 2016.

وأعلن رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب ديفين نيونز الأحد أن اللجنة ستسعى إلى معرفة ما إذا كانت إدارة أوباما قد طلبت التنصت على ترامب.

وقال في بيان "ستسعى اللجنة إلى معرفة ما إذا كانت الحكومة قد قامت بأنشطة مراقبة استهدفت مسؤولين أو ممثلين لفريق حملة أي من الأحزاب السياسية، وسنواصل التحقيق في هذا الملف إذا تطلبت العناصر ذلك".

تحديث: 11:22 تغ

طلب الرئيس دونالد ترامب الأحد من الكونغرس إجراء تحقيق في احتمال إساءة استخدام إدارة سلفه باراك أوباما صلاحياتها التنفيذية خلال حملة الانتخابات الرئاسية في 2016.

وينص الطلب على أن تقوم لجان الكونغرس المكلفة التحقيق بالتدخل الروسي في الانتخابات، بدورها الرقابي لتحديد ما إذا كان هناك سوء استخدام "لأدوات التحقيق" التابعة للسلطة التنفيذية.

ووصف المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر في بيان التقارير التي تحدثت عن تحقيقات بدوافع سياسية قبل الانتخابات الرئاسية بأنها "مثيرة للقلق".

وكان ترامب قد اتهم في سلسلة تغريدات على تويتر صباح السبت الرئيس السابق أوباما بالتنصت على اتصالات هاتفية لحملته الانتخابية، لكنه لم يقدم أدلة بهذا الخصوص.

ونفى متحدث باسم أوباما الاتهامات جملة وتفصيلا، وقال إن البيت الأبيض لم يتدخل مطلقا في أي تحقيقات تجريها وزارة العدل.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG