Accessibility links

logo-print

أوباما يستخدم حق النقض لرد مشروع نفطي أقره الكونغرس


الرئيس باراك أوباما

الرئيس باراك أوباما

استخدم الرئيس باراك أوباما حق النقض الرئاسي لإبطال مشروع قانون صادق عليه الكونغرس بأغلبية جمهورية بهدف إنشاء أنبوب النفط بين كندا والولايات المتحدة المسمى كي ستون إكس ال.

وتبلغ كلفة المشروع المثير للجدل ثمانية مليارات دولار ويهدف إلى نقل النفط الخام إلى خليج المكسيك عبر أنبوب يصل طوله إلى أكثر من ثلاثة آلاف كيلومترات يربط بين ولاية ألبرتا الكندية ومصافي النفط في تكساس جنوب الولايات المتحدة.

وفي رسالة إلى مجلس الشيوخ لشرح خطوته، أشار الرئيس أوباما أن الكونغرس حاول من خلال هذا القانون "الالتفاف" على طريقة اتخاذ قرار قائمة منذ زمن طويل.

وباستعماله حق النقض، أراد أوباما أن يحافظ على صلاحياته في القرار لأنه لم يعط رأيه في محتوى مشروع القانون المثير للجدل خصوصا لأسباب بيئية.

وتعتبر الجمعيات البيئة وعدد من الأعضاء الديموقراطيين في الكونغرس أن هذا المشروع يتعارض مع التصدي للتغير المناخي وحذروا من مخاطر تسرب من الأنبوب.

ويمتدح الجمهوريون المدعومون من الحكومة الكندية المحافظة برئاسة ستيفن هاربر، المشروع باعتباره يخلق وظائف ويعزز الاستقلالية في مجال الطاقة بشمال أميركا وتعتبر عمليات النقل بالأنبوب أكثر أمانا منها عبر السكك الحديدية.

وأمام الجمهوريين فرصة لطلب التصويت مجددا على القانون ولكنهم في هذه الحالة بحاجة إلى اغلبية الثلثين ما يتطلب دعم عدد كبير من الديموقراطيين وهذا امر مستبعد.

المصدر: الحرة/ وكالات

XS
SM
MD
LG