Accessibility links

logo-print

أوباما: لا ملاذ آمنا لداعش ومصيره الدمار


الرئيس باراك أوباما متحدثا في قاعدة عسكرية بنيوجيرزي

الرئيس باراك أوباما متحدثا في قاعدة عسكرية بنيوجيرزي

حذر الرئيس باراك أوباما تنظيم الدول الإسلامية "داعش" من أن مقاتليه لن يجدوا ملاذا آمنا، وأن التنظيم مصيره الدمار.

وكان أوباما يتحدث الاثنين إلى المئات من عناصر القوات الأميركية في قاعدة فورت ديكس العسكرية بولاية نيوجيرزي.

وقال أوباما "التحالف سيدمر هذه المنظمة الإرهابية البربرية ولن يقلل من خطرها فقط".

وأضاف أن قوات التحالف حققت تقدما وحيدت خطر آلاف الدبابات والمركبات إضافة إلى حوالي ألف موقع عسكري.

وأكد الرئيس أوباما "نحن نشدد الخناق على هؤلاء الإرهابيين".

وتابع "قد يعتقدون أنهم يحققون انتصارات سريعة، لكن أعيننا تنظر إلى البعيد، نحن لا نيأس، إذا هددت أميركا، فلا ملجأ يحميك، سنجدك، وكمثل طغاة تافهين وإرهابيين سبقوا، سيتجاوزك العالم".

وأكد أوباما أن واشنطن في طريقها لإنهاء مهمتها القتالية في أفغانستان، رغم تأكيده أن أفغانستان ما زالت بلدا خطرا.

وقال إن 180 ألف جندي أميركي كانوا منتشرين في العراق وأفغانستان عندما تسلم الرئاسة، وإن العدد سينخفض إلى 15 ألف مع نهاية الشهر.

وشدد الرئيس أوباما على أن التزام واشنطن تجاه أفغانستان سيستمر رغم انسحاب القوات الأميركية من هناك، وأضاف أن الولايات المتحدة لن تسمح بأن تعود أفغانستان معقلا لتنظيم القاعدة.

XS
SM
MD
LG