Accessibility links

قبيل زيارته.. أوباما يشيد بالعلاقات الأميركية-الإسرائيلية


لقاء سابق بين الرئيس باراك أوباما ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

لقاء سابق بين الرئيس باراك أوباما ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

أعرب الرئيس باراك أوباما عن رغبته في العمل بشكل وثيق مع الحكومة الإسرائيلية الجديدة التي شكلها رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، وذلك قبل أيام من زيارته إلى المنطقة التي تشمل إسرائيل والأراضي الفلسطينية والأردن.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض في بيان أصدره إن الرئيس أوباما ذكر بأهمية العلاقات العميقة والدائمة مع إسرائيل موضحاً أن الرئيس ينوي تعزيز هذه العلاقات عندما يتوجه إلى إسرائيل هذا الأسبوع.

وأضاف المتحدث أن أوباما يأمل العمل بشكل وثيق مع نتانياهو وحكومته الجديدة من أجل "التصدي للتحديات العديدة التي تواجهنا ودفع مصلحتنا المشتركة في السلام والأمن".

الأراضي الفلسطينية

وسيزور الرئيس أوباما في جولته التي تبدأ الأربعاء الأراضي الفلسطينية، حيث سيلتقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله.

وفي هذا السياق قال الأمين العام للرئاسة الفلسطينية الطيب عبد الرحيم إن قضية الأسرى ستتصدّر جدول أعمال اللقاء بين عباس وأوباما.

وأضاف عبد الرحيم أن السلطة لن تسمح أن يبقى "أبناءنا وبناتنا خلف القضبان".

وكان الرئيس الفلسطيني قد أكد أن قضية الأسرى الفلسطينيين ستكون من أبرز القضايا التي ستتناولها المحادثات مع أوباما خلال زيارته للمنطقة.

وقال عباس"أعدكم وأقول لكم كما حققنا الدولة قبل شهرين سنحقق الإفراج عن كل أسرانا إن شاء الله"، في إشارة إلى حصول فلسطين العام الماضي على صفة دولة غير عضو في الأمم المتحدة.

وأضاف أن "قضية الأسرى ستكون على رأس جدول الأعمال مع الرئيس باراك أوباما خلال زيارته المرتقبة للمنطقة. إن وفدا أميركيا سيأتينا برئاسة وزير الخارجية (جون كيري)، ووفدا آخر سيأتي برئاسة رئيس الولايات المتحدة، ثقوا تماما أنه لن يكون على رأس جدول أعمالنا إلا أسرانا".

محادثات مع العاهل الأردني

ومن جانب آخر، يلتقي الرئيس الأميركي باراك أوباما خلال زيارته عمّان، العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، وذلك بهدف مناقشة آليات تعميق الشراكة الإستراتيجية بين البلدين، وفقا لوكالة الأنباء الأردنية بترا.

وأضافت الوكالة أن اللقاء بين أوباما وملك الأردن سيتطرق أيضا إلى دعم الولايات المتحدة لعملية الإصلاح الشامل في الأردن.

وأوضحت أن الزعيمين سيبحثان الأزمة المتصاعدة في سورية، والأعباء الكبيرة التي يتحملها الأردن لاستضافته أكبر عدد من اللاجئين السوريين في المنطقة.

وحول عملية السلام، سيؤكد الملك الأردني "الحاجة الملحة لإحياء المحادثات بين الفلسطينيين والإسرائيليين استناداً إلى حل الدولتين، الذي يشكل السبيل الوحيد لتحقيق السلام العادل والدائم والشامل"، وفق ما جاء في الوكالة.
XS
SM
MD
LG