Accessibility links

logo-print

أردوغان يقول إنه سيلتقي أوباما في واشنطن


أوباما وأردوغان خلال لقاء سابق

أوباما وأردوغان خلال لقاء سابق

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء إنه سيجري محادثات مع الرئيس باراك أوباما أثناء مشاركته في قمة الأمن النووي التي تستضيفها واشنطن الخميس والجمعة، ليحسم بذلك تساؤلات عن إمكانية لقائهما.

وأضاف في مؤتمر صحافي قبل توجهه إلى الولايات المتحدة أن مدة الاجتماع وجدول الأعمال يعتمدان على الموقف في القمة، مشيرا إلى أنه سيعقد لقاءات مع زعماء آخرين.

وطالب أردوغان الولايات المتحدة باتخاذ خطوات ضد شبكة من المدارس تديرها حركة ذات صلة برجل الدين التركي عبد الله كولن، الذي يعيش في ولاية بنسلفانيا.

أوباما لن يلتقي أردوغان (الاثنين 28 مارس 19:56 ت.غ)

لن يلتقي الرئيس باراك أوباما نظيره التركي رجب طيب أردوغان خلال زيارة الأخير لواشنطن هذا الأسبوع للمشاركة في قمة حول الأمن النووي، ما يعكس عمق الانقسام بين الحليفين.

وينتظر وصول عدد من رؤساء الدول إلى العاصمة الأميركية، الخميس والجمعة، للمشاركة في القمة الرابعة حول الأمن النووي.

وتركيا والولايات المتحدة حليفان داخل الحلف الأطلسي، ولكن علاقاتهما توترت منذ الهجمات التركية على الأكراد، وهم شركاء لواشنطن في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في العراق وسورية.

وتتهم أنقرة المقاتلين الأكراد بالارتباط بمتمردي حزب العمال الكردستاني في تركيا.

ومن أسباب التوتر أيضا تنديد البيت الأبيض بالتضييق على حرية التعبير والديموقراطية في تركيا.

وكان المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست قال في 17 آذار/ مارس "نحض السلطات التركية على التأكد من أن ما تقوم به يحترم القيم الديموقراطية العالمية المدرجة في الدستور التركي، ومن ضمنها حرية التعبير وحرية التجمع وحرية الصحافة".

وستكون القمة حول الأمن النووي مناسبة أيضا لبحث التصدي لتنظيم داعش و"التأكد من أن العالم لا يزال موحدا في هذا الجهد"، كما قال أوباما السبت في كلمته الأسبوعية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG