Accessibility links

#تويتر يتسبب بفصل مسؤول في #البيت_الأبيض


شعار شبكة التواصل الاجتماعية تويتر

شعار شبكة التواصل الاجتماعية تويتر

قال مصدر في الإدارة الأميركية، إن مسؤولا رفيعا بالبيت الأبيض، كان يساعد في التفاوض على قضايا نووية مع إيران، فصل من منصبه بعد الكشف عن أنه كان الصوت اللاذع وراء حساب على موقع تويتر، اشتهر بالتغريدات المسيئة لشخصيات عامة في البيت الأبيض والكونغرس.

وكان المسؤول ويدعى جوفي جوزيف يشغل منصب مدير فريق العاملين بقسم حظر الانتشار النووي في مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض، ولفترة تزيد على عامين أرسل مئات التغريدات الجارحة التي لا تكشف عن هوية كاتبها.

وقال المصدر، حسب ما نقلت صحيفة "يو إس توداي" الأميركية، إن جوزيف فصل في الأسبوع الماضي بعد ضبطه.

وأكد مسؤول بالبيت الأبيض، أن جوزيف لم يعد يعمل هناك. وكان موقع ديلي بيست الإلكتروني، هو أول من أورد نبأ الفصل.

وكتب جوزيف على حسابه على موقع تويتر، الذي حظي بعدد كبير من المتابعين دون أن يكشف عن شخصيته الحقيقية آراءه عن الدوافع السياسية والمهنية لمسؤولي الإدارة الذين عمل معهم، ومن بينهم بن رودز المتحدث باسم الرئيس باراك أوباما لشؤون الأمن القومي.

وهذا الشهر كتب جوزيف تغريدة قال فيها، إن هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية السابقة "كانت لها أهداف سياسية محدودة ولم تحقق أي نجاحات" في الشرق الأوسط.

وهنا باقة من التغريدات وردود الفعل على تويتر:

هذه التغريدة تقول إن أي شخص يقدم على انتقاد المؤسسة التي يشتغل بها سيتعرض للطرد في أي مكان وليس في العاصمة فقط.

وهذا المغرد غاضب من إزالة تغريدات جوزيف، قائلا لماذا إزالتها ما دامت لا تنتهك حق النشر؟
XS
SM
MD
LG