Accessibility links

logo-print

توقعات باستمرار تراجع أسعار النفط


بورصة نيويورك للأوراق المالية

بورصة نيويورك للأوراق المالية

توقعت الوكالة الدولية للطاقة الثلاثاء تراجعا إضافيا لأسعار النفط هذا العام بسبب عودة إيران إلى السوق النفطية بعد رفع العقوبات الدولية عن صادراتها النفطية.

وقالت الوكالة في تقريرها الشهري حول السوق النفطية إنه في حال لم يحصل تغيير، فإن السوق قد تغرق في فائض العرض، وبالتالي فإن الأسعار ستتراجع بشكل إضافي.

وحذرت الوكالة من أن تأثيرات استئناف ضخ النفط الإيراني لم تؤخذ بالحسبان بشكل كامل، موضحة أن إيران ستواجه تحديا كبيرا في إيجاد زبائن راغبين في الحصول على كميات إضافية من النفط في سوق مشبعة أساسا.

وأضافت أن طقسا دافئا على غير المعتاد لهذا الوقت من السنة سيساهم أيضا في إبقاء سوق النفط الخام متخمة حتى أواخر 2016 على الأقل.

وخفض الطقس الشتوي المعتدل نمو الطلب العالمي على النفط إلى أدنى مستوى له في عام، عند مليون برميل يوميا في الربع الأخير من 2015، بعد أن سجل 2.1 مليون برميل في اليوم خلال الربع الثالث.

ووصلت أسعار النفط هذا الأسبوع إلى أدنى مستوياتها منذ 12 عاما ويجري حاليا التداول بسعر 29 دولارا.

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت إلى أدنى مستوياتها منذ أواخر 2003، لتنزل عن 30 دولارا للبرميل بعد أن قالت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) في كانون الأول/ديسمبر إنها لن تخفض الإنتاج لكبح تراجع الأسعار، رغم تخمة المعروض العالمي.

وتقول إيران إنها سترفع الإنتاج إلى 500 ألف برميل يوميا بعد رفع العقوبات الدولية عنها، لكن وكالة الطاقة قالت إنها تعتقد أن الزيادة ستكون 300 ألف برميل يوميا بنهاية الربع الأول من 2016.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG