Accessibility links

للمرة الأولى منذ 2009.. برميل النفط دون 50 دولارا في نيويورك


أسعار النفط تواصل الانحدار

أسعار النفط تواصل الانحدار

بعد ستة أشهر من التدهور، تراجعت أسعار النفط الاثنين للمرة الأولى منذ ستة أعوام تقريبا إلى ما دون عتبة الـ50 دولارا للبرميل في نيويورك في سوق لا تزال قلقة من فائض في العرض وشكوك في الطلب.

وتراجع سعر برميل النفط المرجعي الخفيف في نيويورك، تسليم شباط/فبراير، إلى 49,95 دولارا حوالى الساعة 16,30 ت غ، وهو مستوى لم يبلغه منذ الأول من أيار/مايو 2009، عندما سجل 48,01 دولارا.

ثم عادت الأسعار إلى الارتفاع قليلا الاثنين لتصل إلى 50,37 دولارا للبرميل حوالي الساعة 17,00 ت غ، لكنها ظلت منخفضة مقارنة بجلسة الإقفال الجمعة.

وأوضح بارت ميليك من مؤسسة "هيد أوف كوموديتي ستراتيجي تي دي سيرفيسز" أن عدة عوامل تدخل في اعتبارات المستثمرين بعد فترة الأعياد وأهمها التزام منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، وبالدرجة الأولى السعودية، بالإبقاء على إنتاجها عند مستويات مرتفعة.

وأضاف "نلاحظ أيضا إنتاجا قويا في روسيا، ولا شيء يدعو إلى توقع انخفاض في العرض المتعلق بالنفط الصخري".

وبالفعل، فقد بلغ إنتاج النفط في روسيا رقما قياسيا في كانون الأول/ديسمبر، حسب محللين. ولفت المحللون في "جي بي سي أينرجي" قبل جلسة التداول "نتوقع أن يبلغ إنتاج (النفط والغاز) الروسي 10,9 ملايين برميل في اليوم في 2014، بزيادة 0,5 في المئة مقارنة بالعام 2013".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG