Accessibility links

الحكومة السورية تقدم خطة مفصلة لتدمير ترسانتها الكيميائية


صورة من التلفزيون السوري تظهر مفتشا من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في موقع غير محدد في سورية

صورة من التلفزيون السوري تظهر مفتشا من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في موقع غير محدد في سورية

تسلمت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية من دمشق خطة مفصلة تتعلق بتدمير ترسانة سورية الكيميائية، وذلك في إطار قرار نزع تلك الأسلحة التي تخضع لإشراف نظام الرئيس بشار الأسد.

وقالت المنظمة الدولية في بيان أصدرته الأحد، إن سورية سلمت المنظمة الإعلان الأولي الرسمي الذي يغطي برنامجها للأسلحة الكيميائية الخميس الماضي، مشيرة إلى التزام الحكومة السورية بالمهل المحددة في هذا الصدد.

وأضافت أن هذا الإعلان الذي أحيل إلى المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، "يتيح وضع الخطط الهادفة إلى تدمير منهجي وكامل ويمكن التثبت منه للأسلحة الكيميائية المعلنة، إضافة إلى منشآت الإنتاج والتجميع".

وسيستخدم المجلس التنفيذي للمنظمة الإعلان السوري "الاولي" ليحدد في موعد اقصاه 15 نوفمبر/تشرين الثاني مواعيد تدمير الترسانة السورية.

وكان مجلس الأمن الدولي قد أصدر قرارا (2118) بنزع ترسانة السلاح الكيميائي السوري بحلول منتصف 2014.

وكانت دمشق قد سلمت في وقت سابق لائحة بمواقع إنتاج وتخزين أسلحة كيميائية تخضع حاليا للتفتيش من قبل فريق خبراء مشترك من الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

وأظهر فيديو نشر قبل ثلاثة اسابيع جانبا من عمل المفتشين الدوليين في المنشآت الكيميائية السورية:

XS
SM
MD
LG