Accessibility links

logo-print

الجيش الحر يكثف هجماته في العاصمة دمشق ومحيطها


الدخان يتصاعد من أحد مساجد جوبر الخميس

الدخان يتصاعد من أحد مساجد جوبر الخميس

شهدت المناطق القريبة من وسط العاصمة السورية مواجهات دامية بين قوات الجيش النظامي ومقاتلي الجيش الحر الذي يسعى إلى فرض سيطرته التامة على الأحياء المؤدية إلى دمشق.

وتركزت المعارك في حي جوبر الذي يربط معاقل المعارضة في الضواحي الشرقية بساحة العباسيين وسط المدينة، وأطراف حي القابون من جهة طريق دمشق-حمص الدولي، حسبما ذكر ناشطون والمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأفاد ناشطون بأن ساحة العباسيين وشارع فارس الخوري أغلقا مع مهاجمة المعارضة المسلحة لحواجز الجيش النظامي بقذائف الهاون، فيما ردد خطباء المساجد في جوبر صيحات التكبير دعما للمعارضة.

ونقلت وكالة رويترز عن معارضين القول إن الهجوم الذي تشنه قوات المعارضة ويحمل عنوان "معركة تحرير" دمشق، يهدف إلى كسر حالة الجمود في المدينة التي يسكنها نحو مليوني شخص، حيث منع القصف الجوي والمدفعي مقاتلي المعارضة المتحصنين إلى الشرق من التقدم على الرغم من سيطرتهم على قواعد للجيش.

وفي المقابل، قالت وسائل إعلام حكومية ومواقع على الإنترنت موالية للرئيس السوري بشار الأسد إن القوات الحكومية صدت تقدم مقاتلي المعارضة في جوبر وأجزاء أخرى من منطقة الغوطة في شرق دمشق.

لكن قوات المعارضة أكدت أنها حققت مكاسب كبيرة في جوبر، وأظهر مقطع فيديو التقطه ناشطون وجود مقاتلين معارضين داخل جوبر بعد اقتحامهم لحاجز أمني للجيش:



يشار إلى أن القوات النظامية السورية الرئيسية تتمركز في جبل قاسيون في دمشق وعلى قمم تلال تنتشر فيها المدفعية وراجمات الصواريخ.

أما في ريف دمشق، فقال التلفزيون الحكومي إن الجيش النظامي يواصل عملياته ضد "الإرهابيين" في عربين وزملكا وحرستا وسبينة.
XS
SM
MD
LG