Accessibility links

logo-print

أحزاب جزائرية معارضة تنتقد 'الخذلان' العربي للشعب السوري


متطوعون في منظمة الصليب الأحمر العاملة بسورية

متطوعون في منظمة الصليب الأحمر العاملة بسورية

انتقدت أحزاب جزائرية معارضة ما أسمته "الخذلان" العربي للشعب السوري، داعية إلى "إنهاء معاناته بالتدخل المباشر في القضية السورية".

وقال رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري إن "على الحكومات العربية أن تتحمل مسؤوليتها أمام معاناة الشعب السوري، الذي يتعرض إلى الإبادة من طرف النظام".

وأضاف، خلال ندوة نظمت بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب السوري بالجزائر العاصمة،" يجب أن يكون التدخل العربي والإسلامي تدخلا مباشرا في الملف السوري".

من جانبه، تحدث رئيس حركة النهضة فتح ربيعي عما أسماه "المؤامرة الدولية ضد الشعب السوري"، مشيرا أن "الأحداث كشفت مدى حجم الضعف والتواطؤ والخذلان من البلدان العربية والإسلامية".

وقال ممثل المعارضة السورية في الجزائر عدنان بوش إن الهلال الأحمر الجزائري رفض استقبال السوريين، مؤكدا أن "من حقه ذلك، لكن يجب الالتفات إلى الوضع الإنساني بعيدا عن الحسابات السياسية".

وتحدث بوش عن رفض زارة التعليم العالي في الجزائر تسجيل الطلبة السوريين، "إلا بموافقة السفارة السورية في الجزائر، ومعروف أن أغلب الطلبة الذين هربوا الآن لا تستقبلهم السفارة أصلا ولا تجدد لهم أوراق".

مزيد من التفاصيل في تقرير مروان الوناس من الجزائر:

XS
SM
MD
LG