Accessibility links

logo-print

انطلاق الحوار بين النهضة ومعارضيها في تونس الأربعاء


الرؤساء الثلاثة مع قادة المنظمات الراعية للحوار الوطني-أرشيف

الرؤساء الثلاثة مع قادة المنظمات الراعية للحوار الوطني-أرشيف

أعلن الاتحاد العام التونسي للشغل أن الحوار الوطني الرامي إلى إخراج البلاد من الأزمة السياسية سيبدأ الأربعاء المقبل.

وقال النائب في المجلس التأسيسي عن التحالف الديمقراطي المعارض محمود البارودي لـ"راديو سوا" إن تحديد موعد انطلاق الحوار جاء إثر توافق سياسي واسع بين جميع أطراف العملية السياسية.

وأضاف أن الأحزاب الحاكمة تريد تأخير الانطلاق الفعلي لموعد الحوار الوطني لكسب مزيد من الوقت، لكن الأحداث الأخيرة دفعت الجميع إلى الاتفاق عن موعد الحوار:


وأشار البارودي إلى أن القوى السياسية اتفقت على تجاوز عدد من المشاكل التي أخرت البدء في الحوار الوطني، ومن بينها الهيئة العليا المستقلة للانتخابات:


وكانت حركة النهضة، التي تقود التحالف الحاكم في تونس، قد أعلنت مشاركتها في جلسات الحوار، إلا أن بيانا صادرا عن الحركة أشار إلى أن أي تغيير حكومي لن يتم إلا بعد المصادقة على الدستور.

وقال البارودي إن حركة النهضة لا يمكنها الاستمرار في ما وصفه بـ"المناورات"، مشيرا أن البيانات من حركة النهضة وتصريحات بعض قياديها لا تلزم إلا أصحابها.

وأكد النائب في المجلس التأسيسي على أن "قيادات النهضة، التي تتحاور معنا فهي متمسكة بخارطة الطريق"، مستدركا أنه "إذا كانت هذه مناورة من النهضة فستتحمل وحدها مسؤولية إضاعة الوقت وإفشال الحوار الوطني".

XS
SM
MD
LG