Accessibility links

logo-print

أصغر متبرع بالأعضاء يبلغ من العمر 100 دقيقة فقط!


الوليد تيدي هادسلتون وأمه جيسي ايفانز

الوليد تيدي هادسلتون وأمه جيسي ايفانز

لم يعش الوليد تيدي هولستون أكثر من 100 دقيقة بعد ولادته، غير أنه خلد اسمه في التاريخ كأصغر متبرع بالأعضاء في العالم.

وقرر والدا الطفل التبرع بأعضاء الوليد منذ علمهما بأن أحد الأجنة التي تحملها الأم جيش ايفانز يعاني من ضعف في النمو، ومن الصعب أن يبقى على قيد الحياة بعد الولادة.

وأكد والدا الطفل أنهما "أرادا تخليد ذكرى الطفل بالقيام بالتبرع بأعضائه، لكي لا ينسى تيدي مع مرور الوقت".

ونقلت صحيفة "ديلي ميرور" عن الوالدين قولهما إن "تيدي عاش بطلا ومات بطلا على الرغم من المدة القصيرة التي بقي فيها على قيد الحياة... من الصعب شرح ذلك".

وأضافا أن "وفاة تيدي كانت محزنة إلا أن معرفة مصير كليتي تيدي وقلبه وإمكانية إنقاذه أشخاصا في أمس الحاجة إلى عملية زرع الأعضاء، يزرع في داخلنا الفخر والأمل".

الأبوان المنحدران من مدينة كارديف عاصمة ويلز أوضحا أنها رفضا إجراء إجهاض مبكر، ويريدان من قصة تيدي أن تكون قدوة للآباء الذين يمرون من نفس الوضعية.

واختار الأبوان إحداث حساب باسم تيدي على "تويتر" من أجل تشجيع ثقافة التبرع بالأعضاء، إذ لاقى الحساب تفاعلا كبيرا خلال الساعات الأولى من إنشائه.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG