Accessibility links

20 يقضون طعنا في مزار صوفي بباكستان


الشرطة طوقت ضريح محمد علي في إقليم البنجاب

ألقت الشرطة الباكستانية القبض على حارس مقام صوفي واثنين آخرين بعد أن سمموا وطعنوا 20 شخصا من زواره حتى الموت شمال شرقي البلاد فجر الأحد.

ووقع الحادث في "مقام محمد علي" في إقليم البنجاب.

وألقت الشرطة القبض على ثلاثة أشخاص يشتبه في تورطهم في الهجوم، بينهم المشرف على المقام الذي اعترف بقتل الضحايا بدافع "الخوف من أن يقتلوه"، حسبما أفاد به قائد شرطة الإقليم ذو الفقار حميد.

وأضاف حميد متحدثا عن المشرف على المقام "أنه مصاب على ما يبدو بالرهاب والاضطراب العقلي، لكن ذلك يمكن أن يكون مرتبطا أيضا بتنافس للسيطرة على المقام".

وقال قائد الشرطة المحلية شمشير جويا إن التقارير الأولية تفيد بتعرض الضحايا للتسمم قبل طعنهم، مشيرا إلى أن تقرير الطب الشرعي سوف يؤكد هذا الأمر.

وطالب رئيس حكومة إقليم البنجاب شهباز شريف الشرطة بإعداد تقرير عن الواقعة خلال 24 ساعة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG