Accessibility links

logo-print

خمسة قتلى في اعتداء على حزب إسلامي في باكستان


ملصقات انتخابية على عربة في باكستان

ملصقات انتخابية على عربة في باكستان

أفادت مصادر أمنية باكستانية الثلاثاء بسقوط خمسة قتلى على الأقل وعدد من الجرحى إثر انفجار عبوة بالقرب من مرشح حزب إسلامي للانتخابات التشريعية الباكستانية في شمال غرب البلاد.

ووقع الهجوم في مدينة هانغو بولاية خيبر باختونخوا الجنوبية واستهدف مرشحا محليا عن جماعة علماء الإسلام التي يتزعمها فضل الرحمن، علما بأن الحزب نفسه قد تم استهدافه أمس الاثنين في هجوم تبنته حركة طالبان وأوقع 23 قتيلا وأكثر من 60 جريحا بحسب حصيلة من السلطات المحلية.

وذكرت السلطات المحلية أن الهجوم الجديد نفذه انتحاري، إلا أنها لم تحدد ما إذا كان الانتحاري راجلا أم على دراجة.

وقال عبد الحميد خان المسؤول في هانغو إن الانتحاري فجر نفسه بالقرب من عربة المرشح البرلماني سيد جنان الذي أصيب بجروح.

وكان سيد جنان يخوض حملة انتخابية في بازار محلي استعدادا للانتخابات الوطنية والإقليمية عن ولاية خيبر باختونخوا الجنوبية والتي ستجري السبت المقبل وسيخوضها ممثلا عن جماعة علماء الإسلام، وهو حزب سياسي في الائتلاف الحكومي المنتهية ولايته.

وصرح جنان لوكالة الصحافة الفرنسية عبر الهاتف بأنه أصيب بجروح في رأسه وكتفه، مضيفا "كنت أقوم بحملتي الانتخابية وكنت متوجها إلى سيارتي عندما فجر انتحاري نفسه. أصبت ببعض الجروح ولكنني نجوت. وأصيب اثنان من حراسي بجروح خطيرة".

يشار إلى أنه سقط ما لا يقل عن 97 قتيلا منذ 11 أبريل/نيسان في اعتداءات استهدفت الحملات الانتخابية حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وتبنت حركة طالبان الباكستانية التي تقاطع الانتخابات وتعتبرها "مخالفة للإسلام" جزءا كبيرا من تلك الاعتداءات بما فيها اعتداء أمس الاثنين الذي استهدف منير خان أوراكزاي.
XS
SM
MD
LG