Accessibility links

رغم تجميد اعتقاله.. محمد القيق يواصل إضرابه عن الطعام


فلسطينيون يتظاهرون في القدس احتجاجا على اعتقال محمد القيق الشهر الماضي

فلسطينيون يتظاهرون في القدس احتجاجا على اعتقال محمد القيق الشهر الماضي

أعلن الصحافي محمد القيق المعتقل لدى إسرائيل منذ أكثر من ثلاثة أشهر الجمعة مواصلة إضرابه عن الطعام، رغم قرار المحكمة الإسرائيلية تعليق اعتقاله الإداري الخميس دون السماح له بمغادرة المستشفى.

وأعلن القيق، 33 عاما، والذي تدهورت صحته بشكل بات يهدد حياته أنه سيواصل الإضراب حتى يعود إلى بيته في بلدة دورا في منطقة الخليل في الضفة الغربية.

وظهر الصحافي الفلسطيني على شريط فيديو التقطه ناشطون زاروه الخميس وقال وهو يتحدث بصعوبة بالغة "القضية طويلة ولم تنته بعد". وكتب القيق على ورقة تم تصويرها "مصمم على مواصلة الإضراب حتى الحرية".

تحديث 12:45 تغ

قررت المحكمة العليا الإسرائيلية تجميد الاعتقال الإداري بحق المعتقل الصحافي المضرب عن الطعام محمد القيق، مع بقائه خاضعا للعلاج في المستشفيات الإسرائيلية والسماح لذويه بزيارته.

وقالت "هيئة شؤون الأسرى" الفلسطينية إن قرار المحكمة يترك المجال لإعادة اعتقال القيق مرة أخرى بعد انتهاء فترة العلاج، ولا يلغي الاعتقال الإداري الذي يخوض القيق إضرابا عن الطعام لأكثر من 70 يوما في مواجهته.

واعتبر رئيس الهيئة عيسى قراقع أن قرار المحكمة هو قرار "أمني سياسي إسرائيلي".

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في رام الله نبهان خريشة:

المصدر: "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG