Accessibility links

اعتقال فلسطيني يشتبه في قتله مستوطنة طعنا في الضفة


قوات إسرائيلية في الضفة الغربية

قوات إسرائيلية في الضفة الغربية

أعلن الجيش الإسرائيلي الثلاثاء أنه اعتقل قاصرا فلسطينيا يشتبه في أنه قتل مستوطنة إسرائيلية طعنا في منزلها بالضفة الغربية الأحد.

وأوضح الجيش في بيان أن المشتبه فيه من سكان قرية قريبة من مستوطنة عتنئيل التي قتلت فيها دفنا مئير، الممرضة البالغة من العمر 38 عاما ليل الأحد حين اقتحم فلسطيني منزلها أثناء وجود أولادها الستة وقتلها طعنا بالسكين.

وأثار قتل المستوطنة الذي تلته الاثنين عملية طعن بالسكين في مستوطنة تكواع أصيبت فيها امرأة أيضا، غضبا في إسرائيل ومخاوف من أن تتخذ أعمال العنف الجارية بعدا جديدا.

ومئير أول إسرائيلية تقتل داخل مستوطنة منذ فترة، إذ استهدفت أعمال العنف بصورة خاصة حتى الآن الرجال وكانت تحصل دائما على أطراف المستوطنات من غير أن تجتاز فعليا بوابات الحراسة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في رام الله نبهان خريشة:

وكان قائد الجيش الإسرائيلي في التجمع الاستيطاني غوش عتصيون ليوار كرملي، قد دعا المستوطنين في الضفة الغربية إلى التسلح لمواجهة ما وصفها بحملات الطعن التي يتعرضون لها.

وفي أعقاب عمليتي الطعن الاخيرتين في مستوطنتي عتنئيل وتكواع، قرر الجيش الإسرائيلي حظر دخول العمال الفلسطينيين إلى المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الثلاثاء.

هدم منزل المشتبه فيه

وفي سياق متصل، أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو الثلاثاء أن السلطات ستهدم منزل الفتى الفلسطيني المتهم بقتل الإسرائيلية طعنا في مستوطنة عتنئيل.

وقال نتانياهو "سنقوم بتدمير منزل الإرهابي"، وذلك خلال زيارته منزل مئير، متهما مجددا السلطة الفلسطينية بـ "التحريض ونشر الكراهية".

المصدر: وكالات/ راديو سوا

XS
SM
MD
LG