Accessibility links

logo-print

لفظ فلسطيني الثلاثاء أنفاسه الأخيرة بسبب "الضرب المبرح" على يد عناصر من الأمن الفلسطيني في أحد السجون شمالي الضفة الغربية.

وقال محافظ نابلس أكرم الرجوب لوكالة وفا الرسمية للأنباء إن أفرادا في الأمن انهالوا بالضرب المبرح على أحمد حلاوة عند وصوله إلى السجن، وإن القوة التي اعتقلته "حاولت تخليصه، إلا أنه فارق الحياة".

واعتقلت الشرطة الفلسطينية حلاوة لاتهامه بالتخطيط لعلمية قتل ضابطين في الشرطة الفلسطينية الأسبوع الماضي في مدينة نابلس، ونقلته إلى سجن الجنيد بالمدينة ذاتها حيث فارق الحياة.

ونقلت وفا عن المتحدث باسم أجهزة الأمن الفلسطينية عدنان الضميري قوله إن الشاب "بدأ بالصراخ وتوجيه الشتائم، ما أدى إلى مهاجمته وضربه"، مؤكدا " فتح تحقيق في ظروف وفاته".

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG