Accessibility links

مقتل فلسطيني في جباليا وإسرائيل تحذر عباس


برج مراقبة تابع للجيش الإسرائيلي عند الحدود مع قطاع غزة

برج مراقبة تابع للجيش الإسرائيلي عند الحدود مع قطاع غزة

قتلت القوات الإسرائيلية مواطنا فلسطينيا قرب حدود قطاع غزة مع إسرائيل ظهر الأحد.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية في القطاع أشرف القدرة، إن المزارع فضل محمد حلاوة، 32 عاما، لقي مصرعه إثر إصابته برصاصة بالظهر خرجت من البطن، أطلقها جنود إسرائيليون من برج مراقبة قرب الحدود شرق جباليا.

من جهته، أوضح الجيش الإسرائيلي أن فلسطينيين اثنين اقتربا من السياج وتجاهلا أوامر الجيش لهما بالتوقف، ما دفع الجنود إلى إطلاق عيارات تحذيرية في الهواء، و"عندما لم يستجيبا، تم إطلاق النار على أطرافهما السفلية ووقعت إصابة واحدة".

وهذه أول مرة يقتل فيها الجيش الإسرائيلي فلسطينيا في غزة منذ وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحركة حماس في القطاع في 26 آب/أغسطس الماضي.

إسرائيل تحذر عباس

في سياق آخر، قال وزير الدفاع موشيه يعالون إن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس "يخشى أن يسقط" في حال توسعت دائرة العنف لتصل إلى الضفة الغربية، لكنه أشار في الوقت ذاته إلى ضرورة عدم تجاهل تحريضه بكل ما له علاقة بالمسجد الأقصى.

وجاءت تصريحات وزير الدفاع الإسرائيلي تزامنا مع تصريحات مسؤولين في حركة فتح بأن إسرائيل هددت عباس باجتياح الضفة بشكل عام ورام الله بشكل خاص إذا ما اتسعت دائرة المواجهات التي تقتصر الآن على مدينة القدس، وأكد المسؤولون الفلسطينيون أيضا أن إسرائيل هددت رئيس السلطة شخصيا.

وتتهم تل أبيب السلطة الفلسطينية وحركة حماس بالتحريض على العنف في إسرائيل، ولا سيما بعد موجة الهجمات التي طالت إسرائيليين في القدس.

مزيد من التفاصيل في تقرير خليل العسلي مراسل "راديو سوا" في القدس:

وكان عباس قد شدد على أن الجانب الفلسطيني يريد التهدئة وعدم تصاعد العنف، مؤكدا ضرورة استمرار الوضع القائم منذ عام 1967 في المسجد الأقصى.

وقال عباس خلال اجتماع المجلس الاستشاري لحركة فتح السبت، إن لجنة متابعة مبادرة السلام العربية ستعقد اجتماعا السبت القادم لبحث الخطوات الفلسطينية في مجلس الأمن الدولي، والقرار الفلسطيني- العربي الذي سيقدم لمجلس الأمن الشهر الجاري.

المصدر: وكالات/راديو سوا

XS
SM
MD
LG