Accessibility links

logo-print

مسؤول أمني في غزة ينفي قصف الجيش المصري لمواقع حدودية


جنود مصريون في منطقة رفح الحدودية مع قطاع غزة

جنود مصريون في منطقة رفح الحدودية مع قطاع غزة

نفى قائد قوات الأمن الفلسطيني جمال الجراح في قطاع غزة استهداف الجيش المصري لمواقع أمنية فلسطينية على الحدود، واستنكر وصول النيران المصرية إلى المناطق الفلسطينية.

وأوضح الجراح أن إطلاق النار كان قريبا من قوات الأمن الوطني على الحدود المصرية-الفلسطينية، ولم يستهدفها بشكل مباشر.

يأتي هذا بعدما اتهم المتحدث باسم وزارة الداخلية التابعة لحماس في القطاع أياد البُزُم الجانب المصري باستهداف مواقع أمنية فلسطينية على الحدود وقال إن القصف حصل بشكل مباغت ودون أي مبرر ولا أي خرق من الجانب الفلسطيني، على حد تعبيره.

ووصف البزم ما جرى بأنه مؤشر خطير، داعيا إلى فتح تحقيق عاجل ومحاسبة المتورطين فيه.

من جانب آخر، قالت مصادر أمنية مصرية لوكالة رويترز إن قوات مصرية أطلقت النار على الحدود مع غزة الثلاثاء بعد انفجار قنبلة قرب قافلة عسكرية مصرية قرب نقطة حدودية.

واتهمت مصادر أمنية مصرية حماس بالوقوف وراء التفجير وقالت إن العبوة زرعت من الجانب الفلسطيني واستهدفت عددا من ناقلات الجنود قرب نقطة صلاح الدين الحدودية. وأضافت أن القوات المصرية أطلقت الرصاص كإجراء احترازي.

وزادت المخاوف الأمنية في مصر عندما أعلن جناح تنظيم داعش في مصر مسؤوليته عن هجمات متزامنة وقعت بشمال سيناء يوم الخميس الماضي وأسفرت عن مقتل أكثر من 30 من قوات الأمن.

المزيد في تقرير أحمد عودة مراسل "راديو سوا" في غزة:

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG