Accessibility links

logo-print

أوباما سيواصل العمل مع نتانياهو.. وبان يدعو لاستئناف مفاوضات السلام


نتانياهو يتحدث في مؤتمر صحافي عقده بعد إعلان تشكيل حكومته الجديدة

نتانياهو يتحدث في مؤتمر صحافي عقده بعد إعلان تشكيل حكومته الجديدة

توالت ردود الأفعال الدولية على الائتلاف الحكومي الجديد الذي يقوده رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، فقد أعرب الرئيس باراك أوباما عن تطلعه للعمل معه، وطالبت الأمم المتحدة وأوروبا باستئناف مفاوضات السلام.

وفي هذا الصدد، أكد البيت الأبيض في بيان أهمية التعاون العسكري والاستخباراتي والأمني مع اسرائيل، ما يعكس الشراكة العميقة بين البلدين.

وأعرب البيت الأبيض عن تطلع واشنطن إلى مواصلة المشاورات حول سلسلة من المواضيع الإقليمية بما يشمل المفاوضات الدولية لمنع إيران من امتلاك السلاح النووي، وأهمية السعي للوصول إلى حل بين إسرائيل والفلسطينيين على أساس الدولتين.

محادثات السلام

ومن المقرر أن يبحث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مع الحكومة الإسرائيلية الجديدة خيارات للعودة إلى محادثات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين، وذلك بحسب ما أعلنه ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام خلال مؤتمر صحافي في نيويورك الخميس.

وقال دوجاريك إن بان سيبحث مع نتانياهو عن خيارات واقعية للعودة إلى مفاوضات جادة بشأن حل الدولتين، وذلك فور أداء الحكومة الجديدة اليمين الدستورية.

وهنأت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني مساء الخميس رئيس الوزراء الإسرائيلي على نجاحه وطالبته بالعمل في أسرع وقت على استئناف المفاوضات.

وقالت موغيريني في بيان إن الاتحاد الأوروبي سيواصل العمل مع إسرائيل في "إطار علاقة ثنائية تعود بالمنفعة على الطرفين"، وفي المسائل الإقليمية والدولية الهامة ذات الاهتمام المشترك.

"حكومة الفشل"

وانتقد رئيس اتحاد الوسط الصهيوني إسحاق هيرتزوغ الحكومة الائتلافية الجديدة إذ وصفها بأنها "حكومة الفشل الوطني".

وقال "اليوم يبدأ العد التنازلي لاستبدال الحكومة، تم تشكيل حكومة غير مسؤولة وغير مستقرة، وليس لديها القدرة على الحكم، حكومة الفشل الوطني".

ورأى أن هذه الحكومة يمكن ابتزازها ولا يمكنها مواجهة أية ضغوط.

تنديد فلسطيني ( آخر تحديث 01:50 ت غ في 7 أيار/مايو)

ندد مسؤولون فلسطينيون بالائتلاف الحكومي الجديد الذي يقوده رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، ووصفوه بـ"حكومة تهدف إلى الاستيطان".

وقال عضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات الخميس إن الائتلاف الحكومي الجديد الذي أعلنه نتانياهو مساء الأربعاء، يقوض السلام والاستقرار في المنطقة.

ووصف رئيس المبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي في اتصال مع "راديو سوا"، الحكومة الإسرائيلية الجديدة بأنها الأكثر عداء للسلام في تاريخ إسرائيل، وحث المجتمع الدولي على الضغطعلى الحكومة الإسرائيلية وإسقاطها في سبيل التوصل إلى اتفاق سلام في الشرق الأوسط.

وقال المحلل السياسي الإسرائيلي إيلي نيسان، إن من شأن موقف حزب البيت اليهودي الرافض لإقامة دولة فلسطينية، أن يؤخر جهود استئناف المفاوضات.

وكان نتانياهو قد أبرم الأربعاء اتفاقا ائتلافيا مع حزب البيت اليهودي بزعامة نفتالي بينت، لتشكيل الحكومة الجديدة، في وقت انتقدت المعارضة الإسرائيلية عدم قدرة الحكومة الجديدة في الحصول على أكثر من 61 صوتا من أصل 120 من نواب الكنيست.


المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG