Accessibility links

logo-print

كيري في رام الله الخميس ومسعى جديد للدفع بعملية السلام


لقاء ما بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ووزير الخارجية الأميركي جون كيري-أرشيف

لقاء ما بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ووزير الخارجية الأميركي جون كيري-أرشيف

يلتقي وزير الخارجية الأميركية جون كيري رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في رام الله الخميس في مسعى جديد لسد فجوة الخلافات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.
ويعد موضوع الاستيطان العقبة الأبرز لاستمرار اللقاءات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي التي من المفترض أن تستمر لتسعة أشهر.
وكان القيادي في حركة فتح وعضو المجلس التشريعي السابق حسام خضر قد طالب عباس باستئناف المفاوضات. وقال في تصريح لـ"راديو سوا" إن "التفاوض حالة ملحة وضرورية وبالتالي من المهم الإبقاء عليها في الجانب السياسي".
وبرأي خضر، فإن زيارة كيري "لن تأتي بجديد لكون الإدارة الأميركية غير معنية بوضع حل سياسي وفرضه بالتالي على إسرائيل".
مزيد من التفاصيل حول زيارة كيري للأراضي الفلسطينية في تقرير نجود القاسم:
وكان الرئيس عباس قد تحدث خلال لقائه بوفد من الإعلاميين العرب عن الصعوبات التي تواجه المفاوضات جراء "العراقيل التي تضعها إسرائيل" وشدد على أنه إذا لم يتم الحصول على الحقوق الفلسطينية عبر المفاوضات فإن للفلسطينيين الحق بالتوجه إلى مؤسسات الأمم المتحدة.
وسيزور كيري أيضا إسرائيل حيث سيلتقي رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو.
وتأتي زيارة كيري للمنطقة في إطار جولة خارجية يختتمها الجمعة تشمل بلجيكا حيث يعقد اجتماع لحلف شمال الأطلسي يركز بشكل خاص على الوضع في أفغانستان.
XS
SM
MD
LG