Accessibility links

زوجة عرفات: لا اتهم إسرائيل بقتله


صورة للزعيم الفلسطيني ياسر عرفات

صورة للزعيم الفلسطيني ياسر عرفات

قالت سهى عرفات إنها ترفض توجيه الاتهام لإسرائيل بقتل زوجها، الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

وقالت سهى عرفات إن نتائج التحقيقات التي صدرت الجمعة جاءت تكملة لنتائج المختبر السويسري، وأضافت في لقاء مع "راديو سوا":


وعن الخطوات التي تنوي اتخاذها في المستقبل قالت عرفات لـ"راديو سوا" إن هناك قضية مرفوعة أمام القضاء الفرنسي للبحث في ملابسات اغتيال الزعيم الراحل، وهي بانتظار ما ستسفر عنه نتائج التحقيق.


وقالت سهى عرفات إن لديها ثقة عالية في القضاء الفرنسي، رافضة توجيه أصابع الاتهام لأية جهة. وقالت إن السلطة الفلسطينية يمكنها توجيه التهمة لإسرائيل في حين أنها لا يمكنها توجيه أي اتهام بشكل شخصي للإسرائيليين في ظل عدم اكتمال نتائج التحقيق.

ولم تستعبد عرفات أن تكون الجهة التي قد تكون قامت بدس مادة البولونيوم من الدائرة المقربة من الزعيم الراحل، لكنها قالت إنه سيكون من الصعب التعرف عليها.


يشار إلى أن توفيق الطيراوي، رئيس لجنة التحقيق الفلسطينية في وفاة ياسر عرفات، كان اتهم اسرائيل باغتياله.

وطالب وزير العدل الفلسطيني علي مهنا فرنسا بتسليم تقريرها عن العينات البيولوجية العائدة لعرفات، إلى لجنة التحقيق الرسمية.

وقال المحلل السياسي الإسرائيلي مائير كوهين، من جانبه، إن اسرائيل بريئة من اتهامات الطيراوي. وصرح لـ"راديو سوا":


السلطة الفلسطينية تطالب بتسليمها التقرير المتعلق بوفاة عرفات (آخر تحديث 11:40 بتوقيت غرينتش)

طلب وزير العدل الفلسطيني علي مهنا الجمعة من فرنسا تسليم تقريرها حول العينات البيولوجية لياسر عرفات إلى لجنة التحقيق الرسمية حول وفاة الزعيم الفلسطيني وإلى القضاء الفلسطيني.

وقال مهنا في مؤتمر صحافي عقده في رام الله بالضفة الغربية "لم نتلق أي جواب حتى الآن من الطرف الفرنسي. لقد بعثنا برسالة جديدة إلى الفرنسيين نطالب فيها بتسريع إرسال النتائج وما زلنا ننتظر".

وكان وفد من الخبراء الفرنسيين إضافة إلى خبراء سويسريين وروس، حصلوا على عينات من رفات عرفات في نوفمبر/تشرين ثاني الماضي، وذلك للبحث في فرضية التسمم.

وأكد الخبراء السويسريون الخميس أن النتائج "تدعم وتنسجم مع" فرضية تسميمه بمادة البولونيوم لكن بدون أن يؤكدوا بشكل قاطع أن هذه المادة سببت وفاة الزعيم الفلسطيني الراحل.

وقال الخبراء إنهم وجدوا نسب بولونيوم أعلى بمعدل ثلاث مرات من تلك التي اعتادوا قياسها.

كما تلقت لجنة التحقيق الفلسطينية نتائج تحاليل قام بها خبراء روس شاركوا في أخذ عينات من رفات عرفات.

وقال رئيس اللجنة الطبية في لجنة التحقيق عبد الله البشير إن التقرير الروسي أفاد بأن "التحاليل لا تعطي دلائل كافية يعتمد عليها لتحدد أن البولونيوم 210 هو فعلا سبب الوفاة".

من جهته، قال رئيس لجنة التحقيق الفلسطينية في وفاة عرفات اللواء توفيق الطيراوي ردا على سؤال لوكالة الصحافة الفرنسية إن فرنسا تعرف "الحقيقة كاملة" وتعرف كل المعطيات حول وفاة الرئيس الفلسطيني السابق.

من ناحية أخرى، اتهم الطراوي إسرائيل بالوقوف وراء "اغتيال" عرفات.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" نبهان خريشة من رام الله:

XS
SM
MD
LG