Accessibility links

اليونسكو تدين تخريب 'تماثيل جنائزية' في تدمر


آثار تدمر

آثار تدمر

دانت منظمة اليونسكو التابعة للأمم المتحدة الجمعة أعمال التدمير الأخيرة التي نفذها تنظيم الدولة الإسلامية داعش لقطع أثرية من مدينة تدمر السورية، خاصة تماثيل نصفية جنائزية وتمثال أسد اللات الشهير.

وقالت مديرة المنظمة ايرينا بوكوفا في بيان رسمي إن " أعمال التدمير الجديدة لآثار ثقافية من موقع تدمر تشهد على وحشية وجهل الجماعات المتطرفة واحتقارها للمجتمعات المحلية والشعب السوري".

ودمر مسلحو داعش تمثال أسد اللات الذي كان موجودا في حديقة متحف تدمر، حسب ما أعلن مدير الآثار والمتاحف السورية الخميس مأمون عبد الكريم.

وتحتوي المدينة على آثار صنفتها منظمة اليونسكو ضمن التراث العالمي للإنسانية. لكن آثار المدينة تعرضت لخطر التدمير منذ أن سيطر داعش على المدينة أواخر أيار/ مايو الماضي.

وكررت اليونسكو دعوتها إلى "جميع رجال الدين والمثقفين والشباب إلى التعبئة ضد استغلال الدين والرد على الحجج الخادعة لصانعي الكراهية".

يذكر أن التنظيم دمر آثار الموصل العريقة ومدينتي نمرود والحضر في العراق، بالإضافة إلى عدد من المواقع والتماثيل في سورية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG